"مش هتتجوزي غيري".. تفاصيل واقعة مقتل شاب

(اخر تعديل 2024-05-09 10:49:58 )

"كسرت قلبه"، ورفضت الزواج منه، بعد أن خطبها 9 أشهر، فما كان منه إلا حمل "سكينًا"، وذهب إلى منزلها وسدد لها 10 طعنات نافذة أودت بحياتها، ولسان حاله "إذا لم تكوني لي فلن تكوني لغيري"، بعدها حاول الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الخامس، ولكنه فشل، ونُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

بدأت تفاصيل الواقعة قبل 9 أشهر، عندما تقدم شاب بمركز أبنوب في محافظة أسيوط، يدعى "هيثم.م" 30 عامًا، بخطبة فتاة تُدعى "بسنت.ص" 17 عامًا، ولأن الخطوبة هي فترة للتعارف بين أي شخصين مقبلين على قرار مهم مثل الزواج، وجدت "بسنت" نفسها غير قادرة على الاستمرار فى هذه العلاقة فقررت فسخ الخطوبة، غير مدركة أنها بذلك توقع على شهادة وفاتها.

رفض "هيثم" تقبل انهيار العلاقة العاطفية التى جمعته بخطيبته، فقرر الانتقام منها، حيث توجه إلى منزل "بسنت" بعد مرور 4 أيام من فسخ الخطوبة، حاملاً سلاحًا أبيض "مطواة"، وسدد لها 10 طعنات نافذة في منطقة الظهر، تاركًا جسدها غارقًا في الدماء.

ولم يكتفِ هيثم بذلك، بل قام بطعن نفسه أيضًا، ثم هرب إلى الدور الخامس من المنزل وألقى بنفسه من النافذة، ليسقط مصابًا بجروح خطيرة.

وحاولت والدة بسنت التدخل لإنقاذ ابنتها من قبضة هيثم، لكنه طعنها بطعنة طائشة أثناء ذلك، مما أدى إلى إصابتها بجروح.

على الرغم من سرعة نقل بسنت إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلا أنها فارقت الحياة بعد ساعات قليلة متأثرة بجروحها الخطيرة.

أما "هيثم" فنُقل إلى المستشفى الجامعي بأسيوط لتلقي العلاج والتحفظ عليه لأخذ أقواله، واستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.