لماذا يسعى بنكا الأهلي ومصر إلى خفض الفائدة على

لماذا يسعى بنكا الأهلي ومصر إلى خفض الفائدة على
(اخر تعديل 2024-05-13 13:15:19 )

كتبت- منال المصري:

يسعى بنكا الأهلي ومصر إلى خفض سعر الفائدة على الشهادتين ذات العائد المرتفع أجل سنة بسعر فائدة 23.5% للعائد الشهري، و27% للعائد السنوي قريبا رغم استمرار الضغوط التضخمية وارتفاع العائد السالب على الاستثمار في الجنيه.

كانت مصادر على صلة بالبنكين قالوا لـ"مصراوي" أمس أن لجان الأصول والخصوم "ألكو"- المسؤولة عن تحديد سعر الفائدة- تدرس خفض سعر الفائدة على الشهادتين للعائد المرتفع قريبا بعد مرور أكثر من 4 أشهر على طرحها.

كان البنكان الحكوميان- ذراعي البنك المركزي لتنفيذ سياسته النقدية وضبط سوق الصرف- طرحا الشهادتين مرتفعة العائد أجل سنة في بداية يناير الماضي تزامنا مع استحقاق نظيرتها للعائد 22.5% يصرف شهريا و25% للعائد السنوي بهدف إعادة استثمار حصيلتها البالغة 500 مليار جنيه داخل البنكين، وتجنبا لخروج هذه السيولة للسوق لشراء سلع أخرى تؤدي إلى تفاقم ارتفاع معدل التضخم-

زيادة الأسعار.

انجاز الهدف

فسر محمد عبد العال، الخبير المصرفي، اتجاه البنكين لخفض سعر الفائدة على الشهادات للعائد المرتفع بعد تحقيق الهدف من طرحها من جذب السيولة المستهدفة.

وأوضح أن هذه الشهادات فائقة العائد تصدر لأهداف قومية وبالتنسيق مع البنك المركزي وبمدة زمنية معينة لتحجيم السيولة، وبعد انقضاء المنفعة منها يتم وقف العمل بها و إصدار أخرى بأسعار فائدة أقل.

ويأتي قرار البنكان خفض سعر الفائدة على الشهادات مرتفعة العائد مع قرب البنك المركزي عقد ثالث اجتماع للجنة السياسة النقدية خلال 2024 يوم الخميس بعد المقبل، لحسم سعر الفائدة على الإيداع والإقراض.

ورغم تباطؤ المعدل السنوي للتضخم للمرة الثانية على التوالي إلى 32.5% بأبريل مقارنة بـ33.3% في مارس فإنه لا يزال أعلى من مستهدفات البنك المركزي بين 5% إلى 9% بنهاية العام الجاري.

كما لا يزال العائد على الجنيه بالسالب بنسبة 5.25% بسبب ارتفاع معدل التضخم الذي يفوق العائد المستحق على الودائع في البنوك، وهو ما يعد أحد التحديات الأخرى.

وأضاف عبد العال أن البنكين رغبا قبل وقف العمل بالشهادتين أو خفض العائد عليها الإعلان عن هذا التحرك لإعطاء فرصة للعملاء الراغبين في استثمار أموالهم في وعاء ادخاري مرتفع الفائدة دون مفاجأتهم.

وقالت سهر الدماطي، نائب رئيس بنك مصر سابقا، إن وقف الشهادات مرتفعة العائد لم تكن المرة الوحيدة فقد أوقفا البنكان في وقت سابق شهادات مرتفعة العائد بعد أن حققت المستهدف من طرحها خاصة مع تراجع الإقبال على شرائها.

وأضافت أن لدى البنكين شهادات أخرى بأسعار فائدة مرتفعة للعائد المتدرج ذات أجل 3 سنوات تصل إلى 30% في السنة الأولى وقد تكون بديلا مناسبا بعد وقف الشهادة أجل سنة.

خلال آخر عامين رفع البنك المركزي سعر الفائدة 19% منها 2% في فبراير الماضي و6% في مارس ليصل سعر العائد لديه إلى مستوى قياسي 27.25% للإيداع و28.25% للإقراض، بهدف احتواء الضغوط التضخمية الناجمة من تحرير سعر الصرف.