"لترشيد استهلاك المياه".. الزراعة: 175 باحثا

(مصراوي):

قامت الفرق الإرشادية الريفية التى شكلها مركز البحوث الزراعية بالاشتراك مع قطاع الإرشاد الزراعى، ومديريات الزراعة بالمحافظات، بتنفيذ أنشطتها بكثافة على المحاصيل الشتوية والإنتاج الحيوانى فى عدد 22 محافظة ومديرية زراعة.

ونفذت الفرق نشاطها في محافظات: "أسوان، والأقصر، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، وبنى سويف، والفيوم، والوادى الجديد، والقليوبية، وكفرالشيخ، والغربية، والشرقية، والجيزة، والدقهلية، والمنوفية، والإسماعيلية، والبحيرة، ودمياط، والإسكندرية، ومرسى مطروح، ومديرية الزراعة بالنوبارية".

يأتي ذلك في ضوء توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وتحت إشراف د عادل عبد العظيم رئيس مركز البحوث الزراعية.

قال الدكتور ياسر الحيمري المنسق العام للأنشطة الإرشادية والتدريبية لمركز البحوث الزراعية، إن الأنشطة الإرشادية لهذه الفرق شملت المحاصيل التالية: القمح، الفول البلدى، والبصل، والثوم، والبطاطس، والبطاطا والطماطم، والخيار، والفاصوليا، والبسلة، وبنجر السكر، وقصب السكر، والفراولة، والنباتات الطبية والعطرية، ونخيل البلح، والموالح، بالإضافة إلى الإنتاج الحيوانى.

وأضاف أن الأنشطة الإرشادية لهذه الفرق تضمنت المرور والمعاينة الحقلية لمختلف هذه المحاصيل، إذ تم فحص النباتات والتأكد من وجود أى حشائش أو إصابات مرضية أو حشرية من عدمه.

وأشار إلى أنه تم توجيه التوصيات الفنية اللازمة للسادة المزارعين فيما يتعلق بالعمليات الزراعية التى تجرى علي مختلف المحاصيل الحقلية والبستانية المستهدفة في هذا التوقيت.

وتابع أنه تم توعية المزارعين بالممارسات الزراعية الجيدة لمختلف المحاصيل المستهدفة للحصول على أعلى إنتاجية ممكنة، بالإضافة إلى التوعية بمخاطر استخدام المبيدات وكيفية الاستخدام الآمن لها، والبدائل المتاحة للمبيدات الكيميائية.

وأكد أنه تم توعية المزارعين بالتغيرات المناخية وآثارها السلبية على هذه المحاصيل وكيفية مواجهتها، بالإضافة إلى الآفات والأمراض التى تصيب المحاصيل المستهدفة وكيفية مكافحتها خاصة دودة الحشد في القمح، وسوسة النخيل الحمراء.

وأشار إلى أنه تم توعية المزارعين وتشجيعهم على زراعة قصب السكر باستخدام نظام الشتلات لزيادة الإنتاجية من وحدتى الأرض والمياه وأثره الإيجابى علي رفع مستوى معيشة المزارعين، بالإضافة إلى سهولة استخدام الميكنة الزراعية في زراعة وإنتاج هذا المحصول الاستراتيجي الهام.

وأوضح أن الأنشطة الإرشادية لهذه الفرق تناولت أهمية ترشيد استخدام المياه والطرق الزراعية الحديثة التى تقلل من استهلاك المياه وتعظم من إنتاجية كل من المحاصيل المستهدفة، بالإضافة إلى المكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء.

وفي مجال الإنتاج الحيوانى، قامت الفرق تم توعية المربين بطرق التسمين، ومكونات الأعلاف اللازمة للتسمين ومعدل التحويل وكيفية إختيار حيوان اللحم.

وأكد أنه شارك في تنفيذ أنشطة هذه الفرق الإرشادية 175 خبيرا فنيا من خبراء مركز البحوث الزراعية من معاهد: الإرشاد الزراعى، والمحاصيل الحقلية، ووقاية النبات، وأمراض النباتات، والبساتين، و المحاصيل السكرية، والإنتاج الحيوانى، والمعمل المركزى لبحوث الحشائش، والمعمل المركزى للنخيل، بالاشتراك مع الأخصائيين والمهندسين الزراعيين التابعين للإدارة المركزية للإرشاد الزراعى والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، ومديريات الزراعة.