متلازمة مخرج الصدر.. الأعراض والأسباب

متلازمة مخرج الصدر.. الأعراض والأسباب
(اخر تعديل 2024-05-14 07:08:01 )

- د ب أ

أوضحت الجمعية المصرية لطب العظام وجراحات الحوادث عن ازدياد حالات الإصابة بمتلازمة مخرج الصدر، والتي تُعرف أيضا باسم متلازمة مخرج الصدر العلوي.

وتحدث هذه الحالة عندما تنضغط الأعصاب والأوعية الدموية في المنطقة الواقعة بين الرقبة والكتف، ما يؤدي إلى الشعور بألم وضعف وخدر في الذراع واليد.

وأشارت الجمعية إلى أن متلازمة مخرج الصدر تنقسم إلى 3 أنواع، هي:

العصبية: انضغاط الضفيرة العضدية، وهي مجموعة من الأعصاب التي تتحكم في حركة وإحساس الذراع.

الوريدية: يتعرض الوريد تحت الترقوة للانضغاط، ما يعيق تدفق الدم إلى الذراع.

الشريانية: انضغاط الشريان تحت الترقوة، ما يعيق وصول الدم إلى الذراع.

الأسباب:

عيوب خلقية مثل وجود ضلع عنقي زائد أو بنية نسيج ضام غير طبيعية.

الإصابات مثل كسر الترقوة أو التندب الناتج عن الجراحة أو العلاج الإشعاعي.

الحركات المتكررة، مثل رفع الذراعين فوق الرأس لفترة طويلة أو بشكل متكرر، كما هو الحال في بعض الوظائف أو الرياضات.

سوء القوام، مثل الجلوس بظهر مقوس أو انحناء الرقبة للأمام لفترات طويلة.

الأعراض:

ألم ووخز في الكتف والذراع واليد.

شلل: ضعف في عضلات الذراع واليد.

انخفاض القدرة على الشعور باللمس.

ضعف العضلات.

تورم العضلات.

شحوب وبرودة اليد.

ضعف النبض في الذراع المصابة.

طرق العلاج:

في الحالات البسيطة، يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تقوية العضلات وتحسين نطاق الحركة وتخفيف الألم، بالإضافة إلى، تناول الأدوية لتخفيف الألم والالتهاب.

في الحالات الشديدة، يستدعي إجراء جراحة لتحرير الأعصاب أو الأوعية الدموية المتضخمة.

اقرأ أيضا: