شقيقة سيدة التجمع تكشف تفاصيل واقعة محاولة

شقيقة سيدة التجمع تكشف تفاصيل واقعة محاولة
(اخر تعديل 2024-05-14 00:35:58 )

كتب- حسن مرسي:

كشفت سالي، شقيقة سيدة التجمع التي حاول سائق أوبر التعدي عليها، تفاصيل مروعة لحادثة شقيقتها، مؤكدة أن السائق تركها مضروبة في الصحراء بعد محاولة الاعتداء عليها.

وأوضحت سالي، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، أن شقيقتها كانت متوجهة لحضور حفل زفاف في زايد، وقررت استخدام خدمة أوبر للتنقل.

وأشارت إلى أنها اختارت أفضل سائق متاح، لكنها فوجئت بعد دقائق باتصال من شقيقتها تطلب منها إلغاء الرحلة.

وأضافت سالي، في حالة من التأثر، أنها تلقت بعد ذلك اتصالات من أشخاص مجهولين من هاتف شقيقتها، يزعمون أنها مخطوفة في الصحراء.

وتابعت باكية، "فوجئت أن حد بيكلمني من تليفون أختي وبيقولي اختك ملفوفة في بطانية وفي صحراء.. قولتله أختي عايشة، قالي منهارة، وجابوها لينا وطلعنا على المستشفى وإيديها كلها دم ومشدودة من شعرها، ومضروبة".

وأوضحت سالي أن شقيقتها أخبرتها أنها كانت تسمع قرآن كريم أثناء الرحلة، وفوجئت بوقوف السائق في منطقة فاضية بحجة أنه عطشان، ثم هجم عليها محاولًا الاعتداء عليها.

وأضافت أن شقيقتها قاومت بشجاعة، وتمكنت من الهروب من السيارة والركض في الصحراء، حتى ساعدها سائق لوري وأوصلها إلى مكان آمن.

وجهت سالي الشكر لوزارة الداخلية على سرعة قبضها على المتهم، مؤكدة أنها لن تتنازل عن حق شقيقتها.