وزير الري يتابع تطوير منظومة صيانة المجاري

وزير الري يتابع تطوير منظومة صيانة المجاري

كتب- مصراوي:

عقد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، اجتماعًا لمتابعة مقترحات تطوير منظومة صيانة المجاري المائية ومعدات الصيانة الوقائية.

وأكد الدكتور "سويلم"، ضرورة تطوير منظومة الصيانة الوقائية بالوزارة بالتعامل الاستباقي لتجنب حدوث المشاكل والأزمات، مع أهمية إعادة هيكلة الإدارة المركزية لصيانة المجاري المائية لتفعيل دورها في مجال صيانة المجاري المائية وتعظيم الاستفادة من معدات الصيانة الوقائية والسيارات التابعة لها بإجمالي 57 سيارة و166 معدة، وانعكاس ذلك على سرعة اتخاذ إجراءات الصيانة والتعامل السريع في حالة الأزمات.

وفي ضوء حاجة الإدارة المركزية لصيانة المجاري المائية لإعادة الهيكلة للقيام بمهامها وتعظيم الاستفادة من الإمكانات البشرية والمعدات بالإدارات التابعة لها، وجه وزير الري بدراسة استحداث إدارة لصيانة ومتابعة المنشآت المائية وإدارة أخرى لمتابعة المعدات والمحطات، بالإضافة إلى دراسة اقتراح بإنشاء إدارة للصيانة الوقائية بكوم أمبو للاستفادة من ورشة الصيانة والطوارئ الموجودة بها وتحقيق الاستغلال الأمثل للمعدات والموارد البشرية المتاحة.

وشدد الدكتور سويلم، على أهمية استمرار إدارات الصيانة الوقائية في تنفيذ أعمال صيانة ومتابعة المنشآت المائية بإجمالي 10946 منشأ حاليًا، موجهًا بدراسة زيادة هذه المنشآت إلى 30165 منشأ من المقترح أن تقوم إدارات الصيانة الوقائية بمتابعتها وهي عبارة عن (كباري - تغطيات - سحارات - بوابات)، مع التوجيه بالتنسيق بين قطاع التخطيط والإدارات العامة للري لعمل حصر مصور (كارت تعريف) لجميع المنشآت والمعدات والسيارات الموجود بالوزارة، مع وضع خطة تنفيذية وبرنامج زمني لصيانتها.

كما وجه الدكتور سويلم، بوضع استراتيجية لاستغلال المعدات والسيارات بالإدارات العامة للري بإجمالي 215 معدة و745 سيارة لتحقيق الاستفادة المثلى منها، وتعظيم الاستفادة من محطات الخلط بدائرة الإدارات العامة للري (عدد 502 محطة خلط) والتأكد من جاهزيتها، وعمل متابعة دورية لعقود صيانة وتشغيل هذه المحطات، وإيجاد الحلول اللازمة للمشكلات التي تواجه المحطات خلال موسم أقصى الاحتياجات.

وأكد الوزير، ضرورة تعظيم الاستفادة من التدريب التحويلي للاستفادة من العمالة الموجودة بإدارات الصيانة الوقائية التابعة للإدارة المركزية لصيانة المجاري المائية، وسد أي عجز في التخصصات المطلوبة لتنفيذ أي أعمال على الوجه الأمثل.