آخرها مع مصر.. زلات لسان بايدن تضعه في مواقف

آخرها مع مصر.. زلات لسان بايدن تضعه في مواقف

كتب- محمود عبدالرحمن:
في زلة ليست هي الأولى، زاد الرئيس الأمريكي جو بايدن، سجل سقطاته التي لا تنتهي، وذلك بعدما وصف الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ "رئيس المكسيك"، ليتم إضافة تلك الزلة إلى سجله الطويل من الأخطاء الفادحة الملاصق له منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة أواخر عام 2020.
وجاءت زلة الرئيس الأمريكي، أثناء إلقائه خطاب مفاجئ فجر أمس الجمعة، للرد على ما يتم تداوله عنه من أنباء إصابته بمشاكل في الذاكرة، وهو نفس ما جاء في تقرير أعده مدع خاص وصفه برجل مسن ذاكرته ضعيفة، بايدن رد على تلك التقارير بقوله: "حسنا، أنا رجل مسن وأعرف ما أفعله. لا أعاني مشاكل في الذاكرة"، وبالرغم من ذلك وفي نفس الخطاب وقع الرئيس الأمريكي في هفوة جديدة أثناء حديثه عن بعض الأمور المتعلقة بالحرب في غزة حيث وصف خلالها الرئيس السيسي برئيس المكسيك.
الصورة 1
زلات بايدن صاحب الـ 81 عاما، دفعت العديد من الشخصيات البارزة والصحفيين السخرية على تلك الهفوات التي تتكرر ما بين الحين والآخر، واعتاد الرئيس الأمريكي زلات اللسان في أغلب تصريحاته، من تلك الشخصيات ما تداوله البعض عن سخرية الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب من بايدن قائلا "لا يدرك حتى أنه لا يزال حيا"، وذلك عقب عدم توجيه اتهامات لبايدن بالاحتفاظ بوثائق سرية بسبب "ضعف ذاكرته".
2
وقال الرئيس الأمريكي السابق خلال مهرجان انتخابي: "بما أنه لن توجه التهم إلى بايدن بالاحتفاظ بوثائق سرية بسبب ضعف ذاكرته، فيجب عدم توجيه تهم له هو أيضا".

I hope before they let Biden launch nukes they have some sort of a challenge question like "Which country has big pyramids and a sphinx"

— Kyle Mann (@The_Kyle_Mann) February 9, 2024

وعلق الصحفي كايل مان، رئيس تحرير موقع "بابيلون بي" الإعلامي الساخر، على موقع "أكس"، على زلات بايدن المتكررة قائلا: "آمل بأنهم قبل أن يسمحوا لبايدن باستخدام الأسلحة النووية.. أن توجه إليه بعض الأسئلة بمثابة الاختبار.. على سبيل المثال ما هو البلد الذي توجد فيه أهرامات كبيرة وأبو الهول".
ذاكرة بايدن تحي الموتى
وفي هفوة هي الأغرب، أعاد الرئيس الأمريكي الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتران الذي توفي عام 1996، أي قبل 30 عاما إلى الحياة مرة أخرى، وذلك بعدما ذكر بايدن أمام حشد من الناس في مدينة لاس فيغاس، الأحد، لتحذيرهم من مخاطر فوز الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالرئاسة مرة ثانية، أنه التقى به على الرغم من وفاته.
وصف دونالد ترامب بالرئيس الحالي
أواخر يناير الماضي، وصف بايدن الرئيس السابق دونالد ترامب في خطاب ألقاه خلال مأدبة عشاء للحزب الديمقراطي في ولاية كارولاينا الجنوبية بـ"الرئيس الحالي".
وأضاف بايدن خلال حديثه قائلا: "قريبا سوف نرى دليلا حقيقيا على أن المستهلكين الأمريكيين يستعيدون ثقة حقيقية في الاقتصاد"، قبل أن يستكمل "أنتم تعرفون من سيرى ذلك: دونالد ترمب، مضيفا: "لقد قال إنه يريد أن ينهار الاقتصاد هذا العام، الرئيس الحالي، سامحني يا رب".
وفي استطلاع رأي أجرته "رويترز" و"إبسوس" أبريل الماضي، تبين أن غالبية الأمريكيين أصبح لديهم مخاوف من تقدم الرئيس الأمريكي جو بايدن في العمر.
وأكد 73% من المشاركين في استطلاع الراي أنهم يعدون أن تقدم بايدن في العمر لا يؤهله للعمل في الحكومة، الأمر الذي وافق عليه 63 % من الديمقراطيين.
تحية الصين أمام برلمان كندا
في مارس الماضي، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للرئيس الأمريكي أثناء إلقاء كلمته أمام البرلمان الكندي، وظهر في الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا تقديم بايدن تحية إلى الصين بدلا من تقديمها لكندا، الأمر الذي أكدته نص الكلمة المنشور على موقع البيت الأبيض الرسمي.
وقال بايدن في كلمته: "اليوم أحيي الصين لمضاعفتها"، قبل أن يعاود نفسه "معذرة أنا أحيي كندا"، واستكمل "يمكنك معرفة ما أفكر فيه حول الصين.. لن أتطرق إلى ذلك".