الأولى على مستوى الجمهورية.. محكمة شمال

الأولى على مستوى الجمهورية.. محكمة شمال
(اخر تعديل 2024-05-13 19:43:11 )

الشرقية - إسلام عبدالخالق:

في واحدة من النجاحات التي تُسطر بأحرف من ذهب في جبين العدالة الناجزة وتحقيقًا للفصل السريع في الدعاوى القضائية، حققت محكمة شمال الزقازيق الابتدائية في محافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمد رأفت رئيس المحكمة، نجاحات كبيرة خلال العام الجاري؛ ساهمت في الفصل السريع في الدعاوى ضمن مبادرة العدالة الناجزة.

محكمة شمال الزقازيق الابتدائية أنجزت مهام كبيرة نجحت خلالها في تجاوز معوقات سرعة الفصل في الدعاوى ضمن مبادرتي محكمة اليوم الواحد ومحكمة الشهر الواحد، حيث حققت المحكمة نجاحات كبيرة في الفصل في آلاف الدعاوى المختلفة منذ اليوم الأول من العام الجاري وحتى نهاية شهر أبريل الماضي.

ونجحت محكمة شمال الزقازيق الابتدائية ضمن تطوير العمل القضائي وتجاوز معوقات سرعة الفصل في الدعاوى، في تحقيق نجاحا باهرا بتدشين العمل بمحكمة اليوم الواحد، وذلك بعد الانتهاء من تطوير البنية الإدارية بأقسام المحكمة بهدف تحقيق العدالة الناجزة وتوطيد ثقة المتقاضين في المحكمة بالمساهمة في تسهيل معاملاتهم وإجراءاتهم والفصل في قضاياهم في ذات اليوم الذي تنظر فيه المحكمة الدعوى في أولى جلساتها وتفصل فيها بذات الجلسة في يوم واحد فقط.

فصلت محكمة شمال الزقازيق الابتدائية ضمن مبادرة "محكمة اليوم الواحد" خلال الفترة المُشار إليها في 53 ألف و549 دعوى، بينها 8 آلاف و268 دعوى صحة توقيع، و33 ألف و40 دعوى جنح جزئية، و10 آلاف و335 دعوى جنح مستأنف، وألف و100 دعوى قضايا أسرة، و342 دعوى مدني جزئي، و464 دعوى مدني كلي، حيث تم الفصل في جميع تلك الدعوى ضمن جهود وأعمال مبادرة محكمة اليوم الواحد.

وضمن مبادرة محكمة "الشهر الواحد" فقد فصلت محكمة شمال الزقازيق الابتدائية خلال ذات الفترة في 10 آلاف و791 دعوى، بينها 719 دعوى صحة توقيع، وألفين و874 دعوى جنح جزئية، و899 دعوى جنح مستأنف، و4 آلاف 695 دعوى قضايا أسرة، و948 دعوى مدني جزئي، و656 دعوى مدني كلي، وتم الفصل في جميع تلك الدعاوى ضمن مبادرة محكمة الشهر الواحد.

محكمة اليوم الواحد

يُشار إلى أن "محكمة اليوم الواحد" تستهدف فئة معينة من الدعاوى: "المدني المستعجل - إشكالات التنفيذ - الدعاوى المدنية التي أعلنت بشخصهم - قضايا الأسرة - محاكم الجنح الجزئية - محاكم الجنح المستأنفة"، حيث تدعو فيها المحكمة الخصوم للحضور أمام المحكمة وتفصل فيها بذات اليوم بعد تحقيق أوجه دفاعهم، ما لم ترى المحكمة خلافًا لذلك، وذلك تحقيقًا لدفاع الخصوم لحسم النزاع بينهم في نفس اليوم، وتضع الحكم الصادر بينهم حيز التنفيذ بذات الجلسة.

محكمة الشهر الواحد

تستهدف "محكمة الشهر الواحد" جميع قضايا "المدني الجزئي - المدني الكلي - المستأنف - قضاء الأسرة"، والتي تستلزم مقتضيات العدالة تأجيلها لمدة أسبوع أو أسبوعين على الأكثر تحقيقًا لدفاع الخصوم، بحيث تصبح جاهزة للحكم فيها خلال شهر واحد فقط من نظر أول جلسة لها، وذلك تحقيقًا للعدالة الناجزة.

وتأتي مبادرة "محكمة الشهر الواحد" ضمن المبادرات التطويرية التي شملت مراحل العمل القضائي كافة، وهي مبادرة مبنية على دراسات علمية وقفت علي أسباب تأخر الفصل في القضايا المعروضة على محاكم شمال الزقازيق الابتدائية بدوائرها المختلفة، حيث تم تكوين فريق عمل يتكون من "رئيس المحكمة - مدير إدارة التنفيذ - الأمين العام للمحاكم - وكيل الأمين العام المسؤول عن المكاتب الأمامية - كبير المحضرين"؛ وذلك بهدف القضاء على معوقات العمل القضائي وضمانًا لسرعة الفصل في الدعاوى.