"الجوهرة السمراء والأسطورة المتمرد".. نجوم كرة

(اخر تعديل 2024-03-26 20:22:44 )

كتب - يوسف محمد

يرتبط دائماً القميص رقم 10 في كرة القدم، باللاعب الأكثر مهارة في الفريق وصاحب الأهمية الأكبر بين صفوفه، بل ويصبح الاعب الذي يرتدي هذا الرقم، هو بمثابة العقل المفكر لفريقه والذي بإمكانه قلب الموازين وتغيير نتيجة المباراة لصالح فريقه في أي وقت من أوقات المباراة، لذلك نجد أن هذا الرقم أرتبط بأعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، الذين سجلوا أسمائهم بحروف من ذهب داخل المستطيل الأخضر.

بيليه وسحر الرقم 10

نجح النجم البرازيلي بيليه في تسجيل اسمه ضمن أساطير كرة القدم على مر التاريخ، بسبب انجازاته الكبيرة التي تمكن من تحقيقها في عالم الساحرة المستديرة، باعتباره أكثر اللاعبين تتويجاً بلقب كأس العالم عبر التاريخ، حيث تمكن من حصد اللقب الأغلى في تاريخ كرة القدم أعوام 1958، 1962، 1970، لذلك أصبح بيليه هو أيقونة الرقم 10 الذي نجح بمهاراته الكبيرة وسحرة الذي يقوم به في الملعب إلى تحويل هذا الرقم من مجرد رقم يقوم لاعبو كرة القدم بارتدائه، إلى التميمة التي يسعى كل النجوم من أجل الحصول عليه في فرقهم، لإثبات جدارتهم وأنهم الأفضل، وخاض بيليه مسيرته الرياضية كاملة مرتدياً الرقم 10، والذي بدأت عام 1956 حتى 1977، وهي الفترة التي تمكن خلالها النجم البرازيلي من تحقيق الكثير من الإنجازات ومنها الفوز بكأس العالم في ثلاث مناسبات، كما أصبح الهداف التاريخي للمنتخب البرازيلي برصيد 77 هدفاً في 92 مباراة، قبل أن يتمكن نيمار من تخطي هذا الرقم بعد وصوله إلى 79 هدفاً رفقة "راقصي السامبا"، وبحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فإن بيليه يعد هو أكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في عام واحد بتسجيله 127 هدفاً في عام 1959، لذلك أستحق بيليه أن يصبح أيقونة للقميص رقم 10 في العالم وليس في البرازيل فقط.

مارادونا أسطورة الأرجنتين المتمرد

يعد مارادونا هو أحد أكثر لاعبي كرة القدم موهبة عبر التاريخ، وارتبط ماردونا في أذهان كل جماهير كرة القدم حول العالم بسبب إمكانياته ومهاراته الساحرة، التي جعلت الكثير يعتبرونه أفضل لاعب في التاريخ، ويمتلك مارادونا العديد من الألقاب التاريخية لعل أبرزها التتويج رفقة المنتخب الأرجنتيني بكأس العالم عام 1986، وخلال هذه النسخة من البطولة نجح النجم الأرجنتيني من تسجيل هدفين من أشهر أهداف كرة القدم، أحدهما يعد أفضل الأهداف في تاريخ بطولات كأس العالم والذي أحرزه في مرمى إنجلترا، والثاني الهدف الذي سجله باليد وكان في مرمى منتخب إنجلترا أيضاً.

وانضم مارادونا إلى صفوف برشلونة الإسباني في عام 1982 وعلى الرغم من تحقيقه الثلاثية مع الفريق الكتالوني، حيث توج بلقب الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني ألا أن مسيرته لم تستمر كثيراً رفقة برشلونة، حيث تم بيعه إلى فريق نابولي عام 1984 أي بعد عامين فقط من التعاقد معه، وتمكن مارادونا من قيادة نابولي إلى تحقيق الكثير من الألقاب أبرزها لقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى في تاريخ النادي عام 1987، ثم كرر الإنجاز ذاته في عام 1990، وحقق لقب كأس إيطاليا عام 1987، ولقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1989، وعلى الصعيد الفردي حقق مارادونا جائزة أفضل لاعب في العالم في مناسبتين عامي 1986، 1990، ليرتبط الرقم 10 في منتخب الأرجنتين ونادي نابولي الإيطالي باسم دييجو مارادونا، بل وقام النادي الإيطالي بحجب القميص رقم 10 في الفريق منذ رحيل مارادونا عن صفوفه وعدم ارتداء أي لاعب له عقب رحيل مارادونا عام 1991، ليسجل مارادونا قيمة إضافية للرقم 10 في الفريق الإيطالي وفي كرة القدم بشكل عام.

ميسي ملك الرقم 10

تمكن ليونيل ميسي من أن يضيف بريقاً للقميص رقم 10، الذي ارتداه في أغلب مسيرته سواء مع المنتخب الأرجنتيني أو مع فريق برشلونة الإسباني، بعدما نجح في التتويج بالكثير من الألقاب رفقة الفريق طوال مسيرته، بالإضافة إلى إمكانياته المهارية والفردية الساحرة التي جعلته يتمكن من تمزيق الدفاعات التي يقابلها، ونجح البرغوث الأرجنتيني من أن يضع اسمه ضمن قائمة الأفضل في تاريخ كرة القدم، ويعد ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في تاريخ برشلونة بالرغم من كثرة النجوم التي تعاقبت على هذا النادي العملاق، حيث تمكن من حصد العديد من الألقاب رفقته أبرزها الفوز بلقب الدوري الإسباني 10 مرات، والفوز بدوري أبطال أوروبا في أربع مناسبات، ولقب كأس العالم للأندية في 3 مناسبات ومثلهما لكأس السوبر الأوروبي، وغيرهما الكثير من الألقاب رفقة "البلوجرانا".

وقاد ميسي منتخب بلاده للعودة مرة أخرى إلى منصات التتويج القارية والعالمية، بعدما نجح في قيادة منتخب بلاده للتتويج بلقب كوبا أمريكا في نسخة عام 2021، بالإضافة إلى نجاحه في حصد اللقب الأهم والأكبر في تاريخ المنتخبات وهو لقب كأس العالم، والذي توج به رفقة منتخب بلاده في عام 2022 بقطر، ويعد ميسي هو أكثر لاعب في التاريخ حصولا على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم برصيد 8 كرات ذهبية، وأعلن رئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا حجب الرقم 10 عقب اعتزال اللاعب، تكريماً لمسيرته مع منتخب "راقصي التانجو".