شوادر وكميات إضافية من السكر.. قرارات عاجلة من

شوادر وكميات إضافية من السكر.. قرارات عاجلة من

كتب- محمد سامي:

أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، خلال اجتماعه مع مديري مديريات التموين، أن معارض اهلا رمضان بالمحافظات سوف تفتح أبوابها أمام المواطنين في منتصف الشهرالجاري.

وأوضح، انه سيتم إنشاء 3 معارض رئيسية بكل محافظة كحد أدنى بالإضافة إلى الشوادر والسيارات المتنقلة إضافة إلى من يريد من أصحاب منافذ جمعيتي.

وأضاف "المصيلحي"، أنه يوجد تعاون وتنسيق بين الغرف التجارية والمحافظين للتوسع في إنشاء معارض أهلا رمضان والشوادر أيضا، مشيرًا إلى أن السلاسل التجارية والمجمعات الاستهلاكيه سوف تشارك في معارض أهلا رمضان وبركن خاص.

واكد المصيلحى، على مديرى المدريات بضرورة وأهمية الرقابة الواعية التى تحافظ على توافر السلع وإتاحتها للمواطنين بكميات وأسعار مناسبة.

وخلال الاجتماع الذي عقد اليوم وجه وزير التموين والتجارة الداخلية، هيئة السلع التموينية التابعة للوزارة بسرعة التعاقد على كميات كبيرة من الزيت والسكر الخام لتكريرها في المصانع التابعة، بالإضافة إلى ألارز ايضا بما يعزز من الأرصدة الاستراتيجية.

وأكد معاون الوزير لشئون المشروعات أحمد كمال، أن وزير التموين، وجه الشركة القابضة للصناعات الغذائية بزيادة ضخ السكر الحر على بطاقات التموين وكذلك زيادة المعروض من السلع الأساسية بالمجمعات الاستهلاكية.

واضاف المتحدث الرسمي، أن الوزير وجه مديري المديريات بتسهيل عمليات نقل وتداول السلع من المصانع إلى سلاسل وقنوات التوزيع مع وجود أذون الصرف اللازمة لذلك، مع المحافظة علي انسيابيه وحركة التداول المستمرة لزيادة المعروض من السلع الأساسية.

كما أكد علي مديري المديريات بتفعيل اللجان العليا لمتابعة الأسعار بالمحافظات والتي تضم في عضويتها وكيل وزارة التموين ومباحث التموين وجماية المستهلك بالمحافظة، وأن عملها مستمر على مدار اليوم دون انقطاع.

كما طالب وزير التموين والتجارة الداخلية، مديري المديريات بمتابعة توافر السلع بالأسواق ولدي تجار الجملة ونصف الجملة والتجزئة مع توجيه إنذار أول وثان وثالث حال عدم وجود فواتير أو أذون الصرف سواء للجملة او للتجزئة، مشيرًا إلى أن الهدف ليس تحرير المحاضر، بل العمل الجاد لإتاحة كافة السلع وتوافرها بالأسواق.

واشار معاون الوزير لشؤن المشروعات والاعلام الى أن وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد على أهمية الرقابة الواعية والمنضبطة، حيث أن دور الوزارة الأساسي يكمن في ضمان إتاحة ووفرة المعروض من السلع الأساسية للمواطنين بالأسواق، وكذلك انتظام صرف السلع التموينية للمواطنين علي البطاقة التموينية.