دراسة: التوتر أثناء الحمل يؤثر على نمو مخ طفلك

دراسة: التوتر أثناء الحمل يؤثر على نمو مخ طفلك
(اخر تعديل 2024-05-11 23:08:00 )

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة أودنسه في الدنمارك أن ارتفاع هرمون الإجهاد "الكورتيزول" خلال الأشهر الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل قد يؤدي إلى انخفاض ذكاء الأطفال الذكور في السابعة من عمرهم.

كما أن مستويات الكورتيزول في الدم لا ترتبط بمعدل ذكاء الإناث، ولكن ارتفاعه في بول الحامل قد يؤدي إلى تحسين درجات ذكائهن، وفقا لموقع "مديكال إكسبريس".

لذا فإن التعرض قبل الولادة لهرمون الإجهاد قد يكون ضروريا لنمو الجنين، حيث أنه يؤثر على الوظيفة الإدراكية للأطفال.

وخلال الحمل، تزيد مستويات الكورتيزول، وتفرز الحوامل بإناث كمية أكبر من الكورتيزول مقارنة مع الحوامل بالذكور.

ومع ذلك، يوجد إنزيم في المشيمة اسمه 11β ينظم كمية الكورتيزول التي تصل إلى الجنين بتحويله إلى شكله غير النشط المعروف بالكورتيزون.

وفي هذه الدراسة، حلل الباحثون البيانات عن مستويات الكورتيزول والكورتيزون لدى 943 حامل خلال الثلث الثالث من الحمل، وبيانات اختبارات ذكاء أطفالهن في الـ7.

وأظهرت النتائج أن الفتيات قد يتمتعن بحماية أكبر من خلال نشاط المشيمة، في حين قد يكون الذكور أكثر عرضة للتعرض قبل الولادة للكورتيزول الفسيولوجي للأم.

اقرأ أيضا: