تأثيرات خطيرة للخمول في الطفولة على القلب خلال

تأثيرات خطيرة للخمول في الطفولة على القلب خلال
(اخر تعديل 2024-05-10 00:08:09 )

الخمول في الطفولة يزيد تضخم القلب لدي الشباب

الخمول في مرحلة الطفولة والمراهقة يُشكل خطرًا كبيرًا على صحة القلب في مرحلة الشباب، ممّا قد يُؤدّي إلى تضخّم حجمه بنسبة تصل إلى 40%، وفقًا لأحدث الأبحاث.

وتؤدي التمارين البدنية إلى عكس خطر الإصابة بتضخم القلب.

وبحسب ما ورد عبر صحيفة "هيلث داي"، وجد فريق البحث من جامعة إيست فنلندا أن السلوك المستقر في مرحلة مبكرة من العمر، ساهم بنسبة تصل إلى 40% في إجمالي الزيادة في حجم القلب بين سن 17 و24 عاماً.

علاوة على ذلك، وجد الباحثون أن قلة الحركة ساعدت على توسيع قلوب المراهقين بشكل مستقل عن عوامل الخطر الأخرى، مثل السمنة أو ارتفاع ضغط الدم.

وبالنسبة للدراسة، تابع الباحثون ما يقرب من 1700 شاب في بريطانيا من سن 11 إلى 24 عاماً.

وارتدى المشاركون أجهزة تتبع الحركة على خصورهم لمدة 4 إلى 7 أيام في سن 11 و15 و24 عاماً، للتعرف على مقدار النشاط البدني الذي قاموا به. وخضعوا أيضاً لمخطط صدى القلب عند عمر 17 و24 عاماً لقياس بنية القلب ووظيفته.

وأفادت النتائج بأن الأطفال الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام أكثر يميلون إلى زيادة كتلة قلوبهم بنحو 5%، نتيجة لجعل العضلات أقوى.

اقرأ أيضًا: