شال وجلباب صعيدي.. كيف سقطت جزيرة الشيطان في

شال وجلباب صعيدي.. كيف سقطت جزيرة الشيطان في

تقريرـ محمود عجمي:

انتشرت صورة لرجل يقف وسط الزراعات بأحد الأراضي الزراعية بمحافظة أسيوط مرتديًا شالًا وجلبابًا صعيديًا، على صفحات التواصل الاجتماعي، وأثارت تفاعلًا واسعًا بين روادها.

مصراوي توصل إلى أن الصورة المتداولة لـ"ضابط بطل"، خلال تنكره في زي تاجر مرتديا جلبابًا وشال صعيدي وأخفى هويته أثناء مشاركته في حملة أمنية لمداهمة البؤرة الإجرامية في جزيرة أولاد سليم ببني محمد بمركز أبنوب للقضاء علي مروجي المخدرات والعناصر الخطرة التى تضر بأمن الوطن وأمن المواطنين.

ففي مشهد يحاكي أفلام الأكشن المصرية، تمكن رجال الشرطة من مداهمة أكبر مزارع المخدرات والتي تقع داخل جزيرة على نهر النيل في قرية بنى محمد، بعد مواجهة شرطة مع 16 عنصرًا إجراميًا كونوا تشكيلًا عصابيًا لزراعة المخدرات.

قالت المصادر لـ"مصراوي": "بعد ورود معلومات وتحريات الأجهزة الأمنية حول 16 شخصًا شديدي الخطورة بممارسة نشاط إجرامي في زراعة المواد المخدرة والاتجار بها بجزيرة نيلية تابعة لإحدى قرى مركز شرطة أبنوب".

وقالت الداخلية، في بيانها، إنه في ظل استمرار الضربات الأمنية المتتالية للمتاجرين المواد المخدرة، وإدراكًا من الوزارة بخطورة ما يمثله ذلك النشاط الإجرامي على المجتمع وخصوصًا النشء حمايةً لهم من الوقوع في براثن الإدمان".

أكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام بالاشتراك مع مديرية أمن أسيوط قيام بؤرة إجرامية تضم 16 عنصرًا إجراميًا شديدي الخطورة بممارسة نشاط إجرامي في زراعة المواد المخدرة والاتجار بها بجزيرة نيلية تابعة لإحدى قرى مركز شرطة أبنوب.

وفور استهدافهم بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، وأسفر التعامل عن إصابة أحدهم وضبط الآخرين، كما تم ضبط 6.5 طن لمخدر بانجو و10 أفدنة منزرعة بنباتي الأفيون والبانجو المخدرين و16 بندقية آلية و51 خزينة وعدد كبير من الطلقات النارية، وتقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة بحوالي 36.5 مليون جنيه.