ملكات مصر.. "مريت نيت" أول ملكة في العالم

ملكات مصر..

كتب- محمد شاكر:
حكم مصر عبر تاريخها عددًا كبيرًا من الملكات اللاتي أقمن الدنيا وأقعدنها، وحققن أعظم الإنجازات والانتصارات، ومازال التاريخ يذكر أسماؤهن بأحرف من نور، منذ آلاف السنوات وحتى الآن، قبل أن تظهر حضارات ودول كثيرة من التي تتصدر المشهد.

وخلال هذه السطور نلقي الضوء على صفحة مضيئة من تاريخ مصر بإمضاء الملكة مريت نيت..

الملكة "مريت نيت"..
وتعد الملكة مريت نيت، أول امرأة تصل إلى حكم مصر، وقد تكون أول ملكة تحكم في تاريخ العالم إذ حكمت مصر في الأسرة الفرعونية الأولى، حيث حكمت مصر حوالى 10 سنوات في الفترة من "2939 ـ 2929 ق.م".

اكتشفت مقبرتها منذ عام 1900 ميلاديا فى "أبيدوس"، ويعتبرها علماء الآثار مفتاحا للكثير من الأسرار عن حكم الفراعنة فى عصر الأسرات.

يقترن اسم مريت نيث بالإلهة المصرية القديمة نيث معبودة هامة خلال الأسرة الأولى، ومعنى اسمها «محبوبة نيث»، كانت مركز عبادة نيث في سايس صان الحجر، حاليًا، وتجد بعض الآثار وأدوات من عهدها تحمل أسماء أخرى، مثل «نيث حتب» أي نيث راضية و«نخت نيث» ومعناها نيث القوية.

ويظهر اسمها «أم الملك» (موت نسوت) على العديد من الأختام الملكية للملك دن وربما يعني ذلك أنه كان ابنها.
وتشير الآثار التي عثر عليها إلى أنها كانت زوجة الملك جت، في عام 2900 قبل الميلاد، وربما كانت ابنة الفرعون جر.

فمن ناحية أخرى يعتقد عالم الآثار «بيتر كابلوني» أنها كانت ابنة "جر"، حيث عثر على آثار تحمل اسمها في مقبرته، وأنها كانت زوجة «جت».

أختام وإنجازات
عثر لمريت نيث على لوحة تذكيرية من الحجر الرملي، عثر عليها الباحث فلندرز بيتري في عام 1900 بالقرب من قبور أم الكاب. كما عثر على اسمها أختام من مقبرتها مع دن (فرعون) في أبيدوس. ويقل وجود اسمها في مواقع أخرى غير أبيدوس.

ومن أهم إنجازات ميريت نيت، التي يمكن ألا يتذكرها العالم الآن هي ابتكار نظام تسليم وتسلم السلطة بشكل سلمي، حيث سلمت ابنها السلطة بشكل راقي وظلت تقف ورائه بالرأي والمشورة حتى أنه وضع الأساس السياسي لجميع ملوك مصر القديمة، وهو النظام الملكي الذي سارت عليه جميع أسرات مصر القديمة.

اهتم ابنها الملك "دن" أحد أعظم ملوك الحضارة المصرية، بتوسعة الحدود المصرية، وحافظ عليها وكانت مصر فى عهده تتمتع برخاء اقتصادى واستقرار سياسى واجتماعى.