استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون أن بايدن

استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون أن بايدن


واشنطن-(د ب أ)
تعتقد الغالبية العظمى من الأمريكيين، أن الرئيس جو بايدن أكبر سنا من أن يعمل لولاية رئاسية أخرى، وفقا لاستطلاع رأي جديد أجرته مؤسسة "إبسوس" بالتعاون مع شبكة "إيه بي سي نيوز".
ووفقا للاستطلاع، يعتقد 86% من الأمريكيين أن بايدن البالغ 81 عاما، أكبر سنا بصورة تفوق الحد من أن يخدم فترة رئاسية أخرى.
ويشمل هذا الرقم 59% من الأمريكيين الذين يعتقدون أنه والرئيس السابق دونالد ترامب، المرشح الجمهوري الأوفر حظا، أكبر من اللازم و27% يعتقدون أن بايدن فقط هو الأكبر سنا.
ويعتقد 62% من الأمريكيين أن ترامب صاحب الـ77 عاما كبير فى السن بصورة لا يمكن معها أن يشغل منصب الرئيس.
وهناك فرق كبير في كيفية نظر الحزبيين إلى مرشحيهما، إذ يعتقد 73% من الديمقراطيين أن بايدن كبير فى السن بصورة لا يمكن معها أن يخدم كرئيس ولكن 35% فقط من الجمهوريين يعتقدون أن ترامب أكبر سنا من أن يتولى الرئاسة.
ويعتقد 91% من المستقلين أن بايدن أكبر من أن يتولى الرئاسة، ويقول 71% الشيء نفسه عن ترامب.
وتزايدت المخاوف بشأن أعمار المرشحين منذ سبتمبر عندما وجد استطلاع للرأي أجرته شبكة "إيه بي سي نيوز" وصحيفة "واشنطن بوست" أن 74% من الأمريكيين يعتقدون أن بايدن، أكبر رئيس سنا في تاريخ الولايات المتحدة، وهو كبير في السن بصورة لا يمكن معها أن يعمل فترة أخرى كرئيس، وقال 49% الشيء نفسه عن ترامب.