الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي تروي كواليس

الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي تروي كواليس

كتب- حسن مرسي:

كشفت الدكتورة أميرة العسولي، الطبيبة الفلسطينية صاحبة فيديو إنقاذ مصاب وسط القنص الإسرائيلي في محيط مجمع ناصر الطبي بخان يونس، تفاصيل الواقعة.

قالت العسولي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، عبر فضائية "mbc مصر"، مساء الأحد، إن المجمع الطبي بخان يونس محاصر من جهاته الأربع وصوت رصاص القناصة الإسرائيلية كان يدوي طوال الوقت، مضيفة: سمعت صوت صرخات مصاب في أحد الخيام المواجهة للمجمع وكان من الصعب الوصول لإنقاذه.

أضافت الطبيبة الفلسطينية: قررت أن أقدم المساعدة الطبية للمصاب ومحاولة إنقاذه رغم استمرار عمليات القنص.. القدر من وضعني في هذا الموقف وقررت أداء واجبي بدون النظر إلى العواقب، مؤكدة: كل الأطباء معرضون للقنص حال خروجهم من باب المجمع الطبي.

وأكملت: مهمتي إنقاذ المصابين وليس القتال ويجب أن يعلم العالم طبيعة المخاطر التي تتعرض لها الأطقم الطبية في قطاع غزة، مؤكدة أنه لو تكرر الموقف لن أتردد مطلقًا

وأوضحت الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي، أنها سافرت من الإسكندرية للمساهمة في لملمة جراح مصابي العمليات العسكرية في غزة، مضيفة: ما أعانيه خلف الكاميرات لا يقارن بما تم بثه في الفيديو المتداول لي مؤخرًا.