مصطفى بكري: سيناء ستظل مقبرة للغزاة ومصر ليست

مصطفى بكري: سيناء ستظل مقبرة للغزاة ومصر ليست
(اخر تعديل 2024-05-13 17:08:40 )

كتب- محمد أبو بكر:
تصوير- إسلا م فاروق:

قال النائب مصطفى بكري، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لاتحاد القبائل العربية، إننا سند للدولة المصرية ورئيسها عبدالفتاح السيسي في وقت تواجه فيه مصر تحديات جسام على جميع الأصعدة وتبذل جهدها لوقف العدوان الهمجي على الشعب الفلسطيني.

وأضاف، خلال كلمته في المؤتمر الجماهيري لاتحاد القبائل العربية: هذا الوطن العظيم يقف شامخًا برجاله وشرطته ويبعث رسالة للعالم بأن مصر ليست لقمة سائغة لأحد وأنه لن يستطيع أحدًا المساس بهذا الوطن، ومصر دائمًا في مواقفها تهدف لعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأحد، وفي الوقت ذاته تدافع عن أمنها القومي، ولمصر جيش هو التاسع من جيوش العالم ويستطيع حماية أمنها القومي حيث خاض حروبًا عديدة وانتصر فيها، وحتى في نكسة 67 استطاع الوقوف مجددًا وتحقيق النصر.

وتابع: "اخترنا سيناء لتكون المنطلق للاتحاد كان بهدف هو أن نقول إن بدايتنا هي عرفانًا للجميع وتحية للشهداء الذين سقطوا للمحتل وضحايا الإرهاب.

ووجه "بكرى" التحية لشهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية وأهالي فلسطين، وواصل: توجهنا لأرض سيناء لنبعث برسالة أن سيناء ستظل مقبرة للغزاة مهما كانوا، وسنقف مع قيادتنا ضد تصفية القضية الفلسطينية، وكان موقف الرئيس السيسي منذ البداية ثابتًا بأننا لن نشارك في تنفيذ المخطط الإجرامي وسنساعد أهلنا في غزة بكل ما نملك.

وأكمل: "قدمت مصر آكثر من 80% من المساعدات وحدها التي قدمها العالم إلى فلسطين".

وتسائل: "لماذا تستكترون على أبناء سيناء إنشاء اتحاد لهم رغم معاناتهم وعدم وجود التنمية بارضهم؟، حتى جاء الرئيس السيسي وهو يعلم أن أبناء سيناء ضحوا من أجل مصر، ولا أحد يقول أن هذا الاتحاد جاء لإحداث الفرقة، دمنا مصري وحياتنا مصرية وقائدنا هو الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي حمى البلد من حرب أهلية ولم يخف ولم يتردد.