وزير التنمية المحلية: تسليم المحطة الوسيطة

وزير التنمية المحلية: تسليم المحطة الوسيطة
(اخر تعديل 2024-05-12 14:29:12 )

القاهرة- أ ش أ:

قال وزير التنمية المحلية هشام آمنة، إنه تم تسليم المحطة الوسيطة الثابتة بمدينة تلا لمحافظة المنوفية اليوم الأحد، بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 35 مليون جنيه، وذلك في إطار العقد الموقع بين وزارات التنمية المحلية والبيئة والتخطيط لتنفيذ مشروعات المرحلة الثانية للبنية التحتية لمنظومة المخلفات.

وأكد آمنة، أن الوزارة تتابع على قدم وساق كافة مشروعات البنية التحتية للمنظومة الجديدة للمخلفات ودخولها الخدمة حتى يشعر المواطن بتحسن ملموس في مستوى نظافة الشوارع في أسرع وقت ممكن، وذلك من قبل اللجنة المختصة بتسيير ومتابعة واستلام الأعمال بما يضمن تنفيذ بنود كافة الأعمال الواردة بعقود المراحل الأربعة من البنية الأساسية لمنظومة النظافة بالمحافظات.

وأشار إلى حرص الدولة على تحقيق أقصى استفادة من مشروعات البنية التحتية التي تم تنفيذها في إطار منظومة المخلفات طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتكليفات رئيس مجلس الوزراء، والعمل على تحسين مستوى خدمات النظافة وجمع ونقل المخلفات على أرض المحافظات أولاً بأول بما يحقق رضا المواطنين.

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه بناءً على التقرير، الذي تلقاه من الوحدة التنفيذية لإدارة المخلفات الصلبة بالوزارة، تم إنشاء المحطة الوسيطة الثابتة بمدينة تلا بمحافظة المنوفية على مساحة 8150م2 تقريباْ، وبطاقة استيعابية 550 طن/ يوم والمحطة مؤمنة بسور خرساني بأبعاد وبوابة للدخول وأخرى للخروج وسور حول المحيط الخارجي للموقع بارتفاع (2.00م) يعلوه بانوهات سلك بارتفاع (1.2)م، وصممت المحطة بنظام (بناكر) لاستقبال المخلفات بعدد 3 باكية محاطة بحوائط خرسانية مسلحة بأبعاد داخلية للبناكر الواحد (8 × 15م) وارتفاع الحوائط الخرسانية 3.25م، بالإضافة إلى أن المحطة مجهزة برصيف تفريغ هيكل من الخرسانة المسلحة بمساحة (520) م2 ومتصل برامب للدخول والخروج من الخرسانة المسلحة بطول 40م وعرض 10م ومتصل برصيف التفريغ عدد 2 قادوس معدني.

وأشار التقرير الذي عرض على وزير التنمية المحلية اليوم إلى أن المحطة تضم غرفة أمن وغرفة تحكم ميزان البسكول، بالإضافة إلى أن المحطة مجهزة بميزان أرضي بسكول حمولة 50 طنا مرتبط بنظام مركزي للتسجيل وحفظ البيانات، لافتًا إلى أنه يوجد بالمحطة مبنى الخدمات مكون من مسجد، وغرفة إدارة، وغرفة مخزن، ودورات مياه، كما تم تأمين المحطة بمنظومة للحريق تشمل غرفة خزانات الحريق تحتوي على 4 خزانات حريق سعة الواحد (15م3) بإجمالي (60م3)، وغرفة طلمبات الحريق وتشتمل على مضخة وشبكة إطفاء الحريق متصلة بالشبكة العمومية.

وأوضح أنه يوجد بالمحطة نظام للصرف الصحي للسوائل تتضمن شبكة الصرف الصحي بالمحطة وتتكون من عدد 7 مطابق وغرف التفتيش والجاليترابات وجريلات الصرف متصلة بخزان تجميع سعه 60 م3 خارج المحطة.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى المتابعة المستمرة لرئيس مجلس الوزراء لمستجدات منظومة المخلفات والالتزام بتنفيذ مشروعات الخطة الجديدة.. مؤكداً أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية بتنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات وعلى رأسها البيئة والإنتاج الحربي والتخطيط، والهيئة العربية للتصنيع تسابق الزمن للإسراع في تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات، لإعادة الشكل الجمالي والحضاري للشارع المصري وإحداث تغيير كبير وتحسن في مستوى النظافة بجميع المحافظات لتحقيق رضا المواطن.

وشدد على حرص الوزارة بالمتابعة المستمرة والزيارات الميدانية من الوحدة التنفيذية للمخلفات لكافة المشروعات الجاري تنفيذها وأيضا إزالة أي معوقات تواجه عمليات التنفيذ ودخول تلك المشروعات الخدمة، مما يساهم في إعادة الشكل الجمالي والحضاري للمحافظات، لافتاً إلى سعي الحكومة لوجود منظومة للمخلفات مستدامة ومنتظمة وعلى أعلى مستوى من الكفاءة والانضباط لا تقل عن المدن العالمية، موضحًا أن مشروع منظومة تدوير المخلفات الجديدة يمثل نقلة نوعية كبيرة من خلال إيجاد حل جذري لمشكلة القمامة وسيكون له انعكاسات على خطة التنمية المستدامة.

ولفت إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة لتطوير المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة الجديدة بمحافظة المنوفية، حيث يبلغ حجم الاستثمارات المُقدمة لتطوير المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات بالمحافظة 256 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ وتسليم المدفن الصحي الآمن بمدينة كفر داوود بتكلفة بلغت 35 مليون جنيه، بالإضافة إلى الانتهاء من رفع (1.5) مليون طن تراكمات تاريخية من مواقع (الشهداء - تلا - قويسنا - طوخ طمبشا - بركة السبع - أشمون - كفر هلال - منوف - الباجور) بإجمالي تكلفة 188 مليون جنيه.

وأكد هشام آمنة، قيام الوزارة بتقديم الدعم الكامل لجميع المحافظات للارتقاء بمنظومة النظافة وتنفيذ منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة بالتنسيق مع كافة الشركاء، لإحداث نقلة حضارية في الشارع المصري خلال فترة قصيرة، مشيراً إلى سعي الحكومة لوجود منظومة للمخلفات مستدامة ومنتظمة وعلى أعلى مستوى من الكفاءة والانضباط لا تقل عن المدن العالمية.

جدير بالذكر أنه تم تسلم محافظة المنوفية معدات المحطة الوسيطة الثابتة بمدينة تلا خلال شهر مارس الماضي بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 15 مليون جنيه، وتضمنت 4 رأس جرار ماركة (رينو) طراز (C440T)، ونصف مقطورة قلاب خلفي سعة 40 م3، و(1) لودر كاتربيلر طراز 910K انجليزي الصنع سعة القادوس 1.3م3، و1 (مغسلة + كمبرسور)، و1 ميزان (100) طن، مع ضرورة إجراء الصيانة الدورية والفحص الفني لها، بالإضافة إلى توفير قطع الغيار والزيوت والفلاتر وغيرها للحفاظ على سلامة المعدات من أي أعطال أو نسبة تهالك.