وزير التنمية المحلية: تطوير 43 مجزراً بتكلفة

وزير التنمية المحلية: تطوير 43 مجزراً بتكلفة
(اخر تعديل 2024-03-31 11:43:07 )

كتب- محمد سامي:

تلقى اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، تقريرًا عن الموقف التنفيذي للمشروعات الجارية الخاصة بالمشروع القومي لتطوير المجازر بمحافظات الجمهورية، حيث من المخطط تطوير 464 مجزرًا ونقطة ذبيح خلال برنامج زمني متكامل.

وقامت وزارة التنمية المحلية، بالتنسيق مع الجهات المعنية (الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي) لتحديد أولويات التنفيذ بالمجازر الحكومية، وتم توقيع عقد اتفاق إنابة لتنفيذ أعمال التطوير مع الجهاز المركزي للتعمير لتنفيذ أعمال التطوير، وتم التنسيق مع وزارة البيئة والهيئة القومية لسلامة الغذاء؛ ليتم التنفيذ طبقًا لمعايير واشتراطات الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومراعاة الاشتراطات البيئة والاشتراطات الخاصة بسلامة الغذاء، وجار الانتهاء من تنفيذ عدد 42 مجزرًا حكوميًّا، بالإضافة إلى مجزر لوجستي بمحافظة دمياط .

ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإسراع في تنفيذ مشروع تطوير ورفع كفاءة المجازر الحكومية، من حيث الحالة الإنشائية واستخدام أحدث التكنولوجيا لتكون المجازر على أحدث طراز وتحقق الأهداف المطلوبة، وأهمها الحفاظ على البيئة من التلوث، وعلى صحة المواطن من خلال إنتاج لحوم صحية نظيفة وآمنة.

وتشمل المرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير المجازر بمحافظات الجمهورية تطوير 150 مجزرًا بتمويل من الوزارة، على 3 مراحل حيث تتضمن المرحلة الأولى 43 مجزراً، والثانية 55 مجزراً، وجار البدء في تنفيذ عدد 11 مجزرًا منها، حيث تم تخصيص اعتماد لها قدره 330 مليون جنيه، ضمن العام المالي الحالي، والثالثة 44 مجزراً .

وكشف وزير التنمية المحلية أن المرحلة الأولى العاجلة لتطوير المجازر تتضمن الانتهاء وتشغيل 42 مجزراً، بالإضافة إلى مجزر دمياط اللوجستي بتكلفة إجمالية نحو 1,7 مليار جنيه في 22 محافظة؛ هي كفر الشيخ والبحيرة والدقهلية والغربية والمنوفية والشرقية والقليوبية والإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا وأسوان والأقصر والوادي الجديد ومطروح ودمياط.

وأعلن اللواء هشام آمنة أنه تم الانتهاء من تطوير وتسليم 11 مجزراً حتى مارس 2024 ضمن المرحلة الأولى العاجلة لـ6 محافظات بتكلفة إجمالية نحو 313 مليون جنيه حيث تم نهو الأعمال الاعتيادية بها وتسليم كل المعدات الخاصة للمجازر بنسبة 100%، مشيراً إلى أن المجازر التي تسليمها هي مجزرا رأس غارب وسفاجا بمحافظة البحر الأحمر، ومجزرا لقانة ورشيد بمحافظة البحيرة، ومجزر المنصورة بمحافظة الدقهلية، ومجزر شوني بمحافظة الغربية، ومجزر التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية، وعدد 4 مجازر بمحافظة أسيوط؛ هي: منفلوط وديروط والغنايم ومنقباد.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن نسب التنفيذ والأعمال الإنشائية لنحو 30 مجزرًا ضمن المرحلة الأولى العاجلة بلغت 100%، وجار الانتهاء من تركيب المعدات والآلات اللازمة للتشغيل، إضافة إلى أنه جار أيضاً نهو الأعمال الاعتيادية لمجزرَي الحبيل بالأقصر، وسوهاج العام؛ لتصبح التكلفة الإجمالية لتطوير 32 مجزراً نحو 1,4 مليار جنيه، لافتاً إلى أنه تم خلال تنفيذ الأعمال مراعاة كل الاشتراطات الفنية والبيطرية والبيئية والصحية وسلامة الغذاء الخاصة بتلك المجازر.

ولفت التقرير، الذي استعرضه وزير التنمية المحلية، إلى أن الأعمال الاعتيادية التي يتم تنفيذها في تطوير المجازر تتضمن رفع كفاءة المباني الموجودة، والأسوار والأرضيات والحوائط، وأعمال الكهرباء والسباكة والنجارة والألوميتال، وأعمال الحماية المدنية (منظومة الأمن والإطفاء) .

وقال اللواء هشام آمنة إن التقرير أشار إلى الموقف التنفيذي لمشروع مجزرَي دمياط اللوجستي والحكومي بتكلفة إجمالية نحو 485 مليون جنيه، موضحاً أن المشروع يقع بمدخل محافظة دمياط (مدينة شطا) على الطريق الساحلي الدولي بورسعيد دمياط وفي الجزيرة الوسطى بين شريانَي الحركة ذهاباً وإياباً بالقرب من ميناءي (بورسعيد ودمياط)؛ مما يجعل منه موقعًا متميزًا للاستثمار في هذا المجال، بالإضافة إلى وقوعه خارج الكتلة السكنية، ومكونات المشروع تتضمن مجزرًا حكوميًّا، ومجزرًا استثماريًّا، ومحجرًا بيطريًّا، ومحطة معالجة، وكوكر، ومنطقة تصنيع مستقبلية والمجزر على مساحة 12 فدانًا.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن نسبة تنفيذ الأعمال المدنية وتوريد وتركيب المعدات لمجزر دمياط الحكومي بلغت 99%، بينما بلغت نسبة التنفيذ للأعمال المدنية وتوريد وتركيب المعدات لمجزر دمياط الاستثماري 97%، مشيراً إلى أن مشروع مجزرَي دمياط يهدف إلى خدمة وتنمية المجتمع المحلي من خلال إقامة مجزر متكامل ومنطقة تصنيع استثماري ومحطة تدوير ومحجر صحي، بجانب إنشاء محطة معالجة صرف لتوفير لحوم صحية آمنة والحفاظ على البيئة وتحقيق عائد اقتصادي وتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة .

وأشار اللواء هشام آمنة إلى أن سعي الحكومة لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لإيجاد منظومة حديثة واقتصادية لإدارة وتشغيل كل المجازر بمحافظات الجمهورية والتي سيتم تطويرها ورفع كفاءتها؛ للحفاظ على استثمارات الدولة في هذا الملف والارتقاء بهذه الصناعة في ما يخص عمليات تصنيع اللحوم والجلود؛ بما يسهم في توفير لحوم آمنة وصحية وبجودة عالية للمواطن وتوفير فرص عمل للشباب وتقليل الاستيراد.

وأكد وزير التنمية المحلية أن الوزارة تعمل على قدم وساق لتنفيذ مشروع تطوير المجازر الحكومية بالتنسيق مع وزارتَي الزراعة واستصلاح الأراضي والإسكان وباقي الجهات المعنية، نظراً لأهميته القصوى وتحقيقاً لأهدافه المهمة والتي تتضمن أولاً الجانب الصحي والبيئي من خلال الذبح بالطرق الحديثة والحفاظ على البيئة من التلوث، وثانياً الجانب الاجتماعي؛ وهي الحفاظ على صحة المواطن وإنتاج لحوم صحية نظيفة وآمنة لوقاية المستهلك والمجتمع من الأمراض المشتركة وتوفير لحوم حمراء ذات جودة عالية بأسعار مخفضة طوال العام، وثالثاً الجانب الاقتصادي من خلال زيادة القيمة المضافة بالاستفادة من كل المنتجات والمخلفات بصورة اقتصادية مناسبة.

ووجه اللواء هشام آمنة بإزالة أي معوقات تواجه أعمال التنفيذ في باقي المجازر المتبقية بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية وتكثيف الأعمال للانتهاء من المجازر في التوقيتات الزمنية المحددة وتطبيق كل الاشتراطات الفنية والبيئة المطلوبة، مثمناً الجهود التي قامت بها الأجهزة التنفيذية بالمحافظات في المتابعة المستمرة لأعمال التطوير وتذليل كل المعوقات للاستفادة من الاستثمارات التي تم إنفاقها على تطوير ورفع كفاءة المجازر، وكذلك إنشاء مجازر جديدة .

وشدد وزير التنمية المحلية على حرص الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بضرورة الاهتمام بصحة المواطنين وتوفير لحوم حمراء آمنة وبجودة عالية وأسعار مناسبة، وتطوير المجازر الحكومية بالمحافظات، والحفاظ على الاستثمارات التي يتم ضخها في هذا المشروع القومي المهم.