تبدأ مع مغرب السبت.. موعد الليالي الوترية

تبدأ مع مغرب السبت.. موعد الليالي الوترية
(اخر تعديل 2024-03-29 22:50:06 )

كتب - علي شبل:

أسرعت أيام الخير والنفحات والبركات، ومر من شهر الصيام والقيام وقراءة القرآن ثلثاه، ولم يبق من خيره الا الثلث الأخير والعشر الأواخر، وقد اتفق العلماء على أن العشر الأواخر من رمضان هي أفضل ما فيه وأعظم لياليه؛ فهي فضل الفضل وخير الخير.. وأعظمها بالإجماع ليلة القدر فهي أفضل العشر بل أفضل ليلة في الوجود.

ويبحث كثير من الصائمين عن موعد الليالي العشر المباركة، ومعرفة الليالي الوترية التي يتوقع أن توافق إحداها ليلة القدر التي هي خير من ألف؛ وتبدأ الليالي الوترية من مغرب السبت 21 رمضان 2024، والتي توافق 30 من مارس 2024.

أما الليالي الوترية في العشر الأواخر، فتأتي في المواعيد التالية:

- ليلة 21 رمضان 2024

تبدأ من مغرب يوم السبت 30-3-2024م وتنتهي بفجر يوم الأحد 31-3-2024

- ليلة 23 رمضان 2024

تبدأ من مغرب يوم الاثنين 1-4-2024م وتنتهي بفجر يوم الثلاثاء 2-4-2024

- ليلة 25 رمضان 2024

تبدأ من مغرب يوم الأربعاء 3-4-2024م وتنتهي بفجر يوم الخميس 4-4-2024

- ليلة 27 رمضان 2024

تبدأ من مغرب يوم الجمعة 5-4-2024 وتنتهي بفجر يوم السبت 6-4-2024

- ليلة 29 رمضان 2024

تبدأ من مغرب يوم الأحد 7-4-2024م وتنتهي بفجر يوم الاثنين 8-4-2024

أسرار وعلامات ليلة القدر

ماهي علامات ليلة القدر؟ من الأسئلة التي يكثر طرحها من المصريين مع بدء العشر الأوائل من رمضان، حيث تُعتبر ليلة القدر من أهم الليالي التي يشتاقون إليها، فهي خير من ألف شهر كما جاء في القرآن الكريم.

وعن علامات ليلة القدر، فقد وردت في حديث شريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «أَنَّهَا لَيْلَةٌ سَمْحَةٌ بَلْجَةٌ، لَا حَارَّةٌ وَلَا بَارِدَةٌ، تَطْلُعُ الشَّمْسُ صَبِيحَتَهَا لَيْسَ لَهَا شُعَاعٌ».

وقد أخفى الله عز وجل تلك الليلة المباركة، ووضع لها علامات وأمارات، لترغيب المؤمنين في إحياء العشر الأواخر من شهر رمضان، والاستباق إلى فعل الخيرات، لإدارك تلك الليلة، ومن أبرز علاماتها، والتي ورد ذكرها في بعض الأحاديث النبوية الشريفة:

1ـ سجود الخلائق وزيادة الأنوار:

تقول دار الإفتاء، عبر بوابتها الإلكترونية، قيل إنَّ الْمُطَّلِعَ على ليلة القدر يَرَى كُلَّ شَيْءٍ سَاجِدًا، ويَرَى الأنوارَ سَاطِعَةً في كُلِّ مَكَانٍ حَتَّى فِي الْمَوَاضِعِ الْمُظْلِمَة، و يَسْمَعُ سَلامًا أَوْ خِطَابًا مِنَ الملائكة، ومِنْ عَلامَاتِهَا اسْتِجَابَةُ دُعَاءِ مَنْ وُفِّقَ لَهَا.

ويقول الإمام ابن حجر العسقلاني في كتابه "فتح الباري في شرح صحيح البخاري"، وذكر الطبري عن قوم أن الأشجار في ليلة القدر تسقط إلى الأرض ثم تعود إلى منابتها وأن كل شيء يسجد فيها.

2- ليلة "لا حارة ولا باردة" وصفاء الشمس

تطلع الشمس في صبيحتها ليس لها شعاع، ليست كعادتها في بقية الأيام. والدليل على ذلك، أن رَسُول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: " إِنَّ أَمَارَةَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ أَنَّهَا صَافِيَةٌ بَلْجَةٌ كَأَنَّ فِيهَا قَمَرًا سَاطِعًا سَاكِنَةٌ سَاجِيَةٌ لَا بَرْدَ فِيهَا، ولَا حَرَّ وَلَا يَحِلُّ لِكَوْكَبٍ أَنْ يُرْمَى بِهِ فِيهَا حَتَّى تُصْبِحَ، وَإِنَّ أَمَارَتَهَا أَنَّ الشَّمْسَ صَبِيحَتَهَا تَخْرُجُ مُسْتَوِيَةً لَيْسَ لَهَا شُعَاعٌ مِثْلَ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ، لَا يَحِلُّ لِلشَّيْطَانِ أَنْ يَخْرُجَ مَعَهَا يَوْمَئِذٍ ". مسند أحمد(37/ 425)، وقال أيضا: "وَأَمَارَتُهَا أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فِى صَبِيحَةِ يَوْمِهَا بَيْضَاءَ لاَ شُعَاعَ لَهَا". صحيح مسلم (2/ 178). "ليلة بلجة" أي مشرقة نيرة مضيئة، "لا حارة ولا باردة" أي معتدلة، " سَاجِيَةٌ": أي ساكنة.

3- عذوبة ماء البحر

روى الإمام البيهقي في كتابه "فضائل الأوقات" في باب "فضائل ليلة القدر" من طريق الأوزاعي عن ابن أبي لبابة أنه سمعه يقول إن المياه المالحة تعذب تلك الليلة. قال ابن أبي لُبَابَةَ: "ذقتُ ماء البحر ليلة سبعٍ وعشرين فوجدته عذبًا".

وروى رشيد ابن سعد عن زهرة بن معبد قال: "أصابني احتلام في أرض العدو وأنا في البحر ليلة ثلاث وعشرين في رمضان، فذهبت لأغتسل فسقطت في الماء فإذا الماء عذب فناديت أصحابي أعلمهم أني في ماء عذب".

دعاء النبي في ليلة القدر

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من دعاء في هذه الليلة: عن أمّ المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق، رضي الله عنها وأرضاها، أخرج الترمذي في السنن عنها أنها قالت: (قلت: يا رسول الله! أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ فقال - صلوات الله وسلامه عليه - قولي: اللهم إنك عفوٌ تحبُ العفوَ فاعف عنِّي).