هل هي بدعة؟.. الإفتاء توضح حكم إقامة مجالس

هل هي بدعة؟.. الإفتاء توضح حكم إقامة مجالس

كـتب- علي شبل:
أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم إقامة مجالس الذكر في المساجد، وهل تدخل في إطار البدع المستحدثة.
في بيان فتواها، أوضحت لجنة الفتوى الرئيسة بالدار أن إقامة مجالس الذكر والصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في المساجد وفي غيرها -بعد تصريح الجهات المختصة بها- مِن العبادات المشروعة، وموافقٌ لِمَا ورد في الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح وعلماء الأمة المتبوعين وما جرى عليه عمل المسلمين عبر الأعصار والأمصار مِن غير نكير، بشرط مراعاة الآداب الشرعية والتنظيمية للأماكن.
وأضافت لجنة الفتوى أن الجهر بالذكر في هذه المجالس مع مراعاة ما سبق مشروعٌ أيضًا؛ بحيث يكون بشكلٍ لا تشويشَ فيه على المصلين والذاكرين وقُرَّاء كتاب الله تعالى؛ وذلك امتثالًا للتوجيه النبوي الكريم في مثل قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لَا يَجْهَرْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِالْقُرْآنِ» رواه الإمام مالك في "الموطأ"، والإمام أحمد في "المسند".
والله سبحانه وتعالى أعلم.

اقرأ أيضًا:
ما حكم بيع السلعة القديمة بالسعر الجديد؟.. شيوخ وعلماء يختلفون

ما معنى حديث (إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف)؟.. عالم أزهري يوضح