لو عايز تصور فوتوسيشن في الآثار.. تعرف على

لو عايز تصور فوتوسيشن في الآثار.. تعرف على


كتب- محمد شاكر:
يتساءل الكثير من المواطنين، عن الضوابط المنظمة للتصوير الاحترافي في الأماكن الأثرية والمواقع التراثية التابعة لوزارة السياحة والآثار، لما لها من أهمية تاريخية تتميز بها مصر عن سائر الدول ولما لهذه الأماكن من خصوصية متفردة بين الأماكن الأخرى، خاصة بعد انتشار موضة إقامة الأفراح وكتب الكتاب في الأماكن المخصصة لذلك في المتاحف والمواقع الأثرية.

ويُتيح المجلس الأعلى للآثار التصوير الشخصي وغير التجاري (التذكاري) للمصريين والأجانب المقيمين والسائحين، بالهواتف المحمولة وكاميرات التصوير الفوتوغرافي التقليدية أو الرقمية والفيديو داخل كافة المتاحف والمواقع الأثرية المفتوحة للزيارة (مع عدم استخدام الفلاش في المتاحف والأماكن المغلقة) مجاناً.

ويُقدم المجلس من خلال إدارة العلاقات الثقافية الخارجية، خدمة التصوير الفوتوغرافي بالمناطق الأثرية والمتاحف، وكذلك التصوير الفوتوغرافي "فوتوسيشن" في جميع المناطق الأثرية المفتوحة للزيارة والمتاحف المسموح بها، وتصوير الآثار فوتوغرافياً للباحثين والدارسين والصحفيين.

وحددت وزارة السياحة والآثار، سعر "فوتوسيشن غير تجاري"، يتضمن تصوير فوتوغرافي وفيديو لصور الزفاف والخطوبة بعد موافقة السلطة المختصة، ب1500 جنيه للمصري في مواعيد العمل الرسمية، و10000 في غير مواعيد العمل الرسمية.

كما حددت مقابل التصوير الفوتوغرافي والفيديو للباحثين والدارسين والصحفيين ب10 جنيهات للمصري و5 دولارات للأجنبي.

أما في المواقع الأثرية المفتوحة فيكون المقابل 250 جنيه للمصري لأي عدد من الصور، و25 دولار للأجنبي لأي عدد من الصور.

00