"بحبك وهتجوزك".. قصة المراهقة والأربعيني انتهت

كفر الشيخ - إسلام عمار:

حددت محكمة استئناف طنطا موعدًا لمحاكمة مزارع متهم بهتك عرض طفلة لم تبلغ من العمر 18 عامًا، بأن عاشرها مثل الأزواج داخل مسكنها ما أدى إلى حملها سفاحًا بعد علاقة عاطفية نشأت بينهما ووعده لها بالزواج.

المحاكمة سوف تجرى في جلسة يوم 26 فبراير الجاري أمام "الدائرة الأولى" المشكلة من المستشار شريف عبدالوارث فارس، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين يوسف عدلي خليل، وحمدي معوض عبدالتواب، ومحمد السيد قزامل، وسكرتارية محمد أحمد خليفة، وذلك في أحداث القضية رقم 16279 لسنة 2023 جنايات مركز شرطة البرلس، والمقيدة برقم 2625 لسنة 2023 كلي كفر الشيخ.

التفاصيل وفق التحقيقات التي أجريت في القضية ويرصدها "مصراوي" تعود إلى شهر يونيو 2023 عندما وجه اتهامًا للمدعو "فوزي.م"، 41 عامًا، مزارع، ويقيم بمركز البرلس بهتك عرض طفلة لم تبلغ من العمر 18 عامًا وذلك بغير قوة ورضاها على إثر علاقة عاطفية فيما بينهما وتواعدا على التلاقي.

كان اللقاء الأول بين المتهم والمجني عليها داخل مسكنها حيث عاشرها مثل الأزواج مواقعًا إياها برضائها مستغلا في ذلك حداثة سنها، ما نتج عنها حملها سفاحًا نتيجة المعاشرة.

ووفق أوراق القضية ضرب المتهم المجني عليها الطفلة مستخدمًا "سلك دش" محدثًا إصابتها الموصوفة بتقرير الطب الشرعي والتي أعجزتها عن أشغالها مدة لا تزيد عن عشرون يومًا، ووجه له أيضًا تهمة إحرازه أداة "سلك دش" تستخدم في الأعتداء على الأشخاص دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية لاحرازه او حمله أو حيازته.

وكان والد الطفلة بناء على ما أدلى به في التحقيقات أقر بشهادته بأنه في يوم حدوث الواقعة كان ورد إليه اتصال تليفوني خلال مباشرته عمله في حقله الزراعي فذهب لاستبيان أمر نجلته فأبلغته بتعدي المتهم عليها بالضرب مستخدمًا "سلك دش".

ويستمكل الأب أقواله في شهادته بأنه بعد مرور شهرين من الواقعة اكتشف حمل ابنته في الشهر الثاني وأخبرته نجلته بأن المتهم تعدى عليها جنسيًا ولم تبلغه خوفًا منه.

وكشفت تحريات المقدم محمد عماد عامر، رئيس مباحث مركز شرطة البرلس حقيقة الواقعة والتي أوضحت في بداية سطورها عن صحة الواقعة وذلك من خلال مواعدة المتهم للمجني عليها بالزواج فحدثت بينهما علاقة عاطفية تطورت إلى معاشرتها مثل الأزواج.

وتحريات رئيس مباحث مركز شرطة البرلس تستكمل سطورها إلى أن تلك المعاشرة نتج عنها حملها سفاحًا وخشية من افتضاح أمرها لم تبلغ أهلها بالواقعة فعاود المتهم التعدي عليها شارعًا في مواقعتها متعديًا عليها بالضرب إلا أنها أبت واستغاثت ولم يفلح في المرة الثانية من مواقعتها.

اقرأ أيضا