"الرقابة الصحية": أمان وسلامة الأطقم الطبية

(اخر تعديل 2024-03-26 21:01:38 )

كتب- أحمد جمعة:

أكد رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية الدكتور أحمد طه، أن أمان وسلامة الأطقم الطبية والتمريض محور أساسي في معايير الجودة الصادرة عن الهيئة والحاصلة على الاعتماد الدولي من "الأسكوا"، وأن الدور الرقابي للهيئة لا يتجزأ عن منحها الاعتماد للمنشآت الصحية لأنه يضمن استدامة تطبيق معايير الاعتماد

وأشار رئيس الهيئة - خلال مشاركته باحتفالية يوم الطبيب المصري 2024، اليوم الثلاثاء- إلى أن هيئة الرعاية الصحية حريصة كل الحرص على التطبيق السليم لمعايير "جهار" والتعاون؛ لضبط جميع الخدمات وضمان حصول منتفعي التأمين الصحي الشامل على الخدمات الصحية الآمنة وفقا لأعلى معايير الجودة لتضرب بذلك نموذجا يحتذى به لكل قطاعات مقدمي الرعاية الصحية .

وأضاف أن معايير الجودة تضمن حصول المريض على خطه علاجيه وفقا لأحدث التوجهات العالمية وكذلك المعاملة اللائقة من فريق الأطباء وفريق التمريض والفنيين، كما أنها تضمن وصف الدواء بالجرعة المنضبطة ولمدة صحيحة وفي منشأة آمنة.

ولفت إلى أن معايير الجردة تضمن - كذلك - سلامة مقدم الخدمة من أول خطة توظيفه، والتي يجب أن تتناسب مع عدد الأسرة داخل المنشأة وطاقتها الاستيعابية؛ بما يتوافق مع النسب العالمية والتي تحدد أن لكل 10 آلاف مواطن من 16 إلى 20 طبيبا، مؤكدا أن الطب مهنة يتجسد فيها إنكار الذات والعطاء المتواصل في المواقف الصعبة مثل الجوائح التي يبذل فيها الطبيب روحه ليحيي أرواح الآخرين.

وعقد ضمن احتفالية يوم الطبيب المصري 2024، والتي نظمتها الهيئة العامة للرعاية الصحية اليوم، جلسة نقاشية شارك فيها: الدكتور سامي خليل مدير شركة "تاكيدا"، والدكتور محمد عمارة المدير التنفيذي للمستشفيات والمشروعات الطبية في بهية، ا.د. جاسر جاد الكريم مسؤول النظم الصحية بمكتب منظمة الصحة العالمية، د. اسامة عبد الحي، نقيب عام الأطباء، أ.د. حسام حسني، أمين عام الزمالة المصرية وأمين عام المجلس الصحي المصري.