سرق مال خالته.. جلسة تأديب قاتلة لـ"صفير دار

سرق مال خالته.. جلسة تأديب قاتلة لـ

كتب - طارق سمير:

لم تظن "سعاد" أن تأديبها لابن شقيقتها سينهي حياته، شكت أنه سرق منها مبلغ مالي، انهالت عليه بالضرب المبرح وأغشي عليه وقبل وصوله للمستشفى انقطعت أنفاسه وغادر الدنيا.

المجني عليه تم الـ 12 عامًا وسافر من السويس إلى خالته في دار السلام ليقضي معها إجازة نصف العام الدراسي كما اعتاد كل عام.

لاحظت السيدة الأربعينية اختفاء مبلغ مالي كبير من غرفتها، سألته عن ما كان رأه أو لا، فأنكر وحينما ضغطت عليه اعترف بأخذه للمال دون علمها.

ظلت الجانية تسدد ضربات قاسية للطفل، مُحاولة منها لتأديبه لعدم تكرار فعلته، لكن جسده الواهن لم يتحمل ومات متأثرًا بضربات خالته.

حاولت أخذه إلى المستشفى حينما سقط على الأرض لكنه قبل وصوله توفي، وأبلغت المستشفى الشرطة التي حضر أفراد منها للتحقيق.

اعترف السيدة بفعلتها، قائلة إنه كان يقيم عندها في منزلها أثناء إجازة نصف العام الدراسي وأقدم على سرقة مبلغ مالي ما دفعها إلى التعدي عليه بالضرب حتى فارق الحياة.

أحيلت القاتلة إلى النيابة المختصة التي أمرت بحبسها على ذمة التحقيقات.