هتك عرضها وضرب شقيقها.. الإعدام شنقًا للأب

هتك عرضها وضرب شقيقها.. الإعدام شنقًا للأب
(اخر تعديل 2024-05-13 15:50:15 )

الشرقية - إسلام عبدالخالق:

قضت محكمة جنايات الزقازيق في محافظة الشرقية، اليوم الاثنين، بمعاقبة باحث تنمية إدارية بالإعدام شنقًا؛ على خلفية اتهامه في القضية رقم 39688 جنايات مركز شرطة الزقازيق، بقتل ابنته الطفلة "لمار" ذات الست سنوات بعدما هتك عرضها، والشروع في قتل شقيقها الذي يصغرها بنحو عامين اثنين.

صدر حكم محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار وليد أنور إبراهيم الألفي رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد حسني بشرى ومحمد ماهر رشاد ومحمد سعد بدوي، وسكرتارية محمد فاروق، وذلك بعدما استطلعت المحكمة الرأي الشرعي لمفتي الجمهورية في معاقبة المتهم الأول بالإعدام شنقًا.

تعود تفاصيل القضية المقيدة برقم 4244 كلي جنوب الزقازيق لسنة 2023، ليوم 28 أبريل من العام المنصرم، عندما قررت النيابة العامة إحالة المتهم "خالد م ع ب" 41 سنة - باحث تنمية إدارية ومُقيم في إحدى القرى التابعة لنطاق مركز شرطة الزقازيق -، إلى المحاكمة الجنائية في محكمة جنايات الزقازيق؛ على خلفية اتهامه بقتل ابنته "لمار" - طفلة عمرها 6 سنوات - بعد هتك عرضها بالقوة، والشروع في قتل شقيقها "أحمد" - طفل عمره 4 سنوات داخل منزل الأسرة في نطاق مركز شرطة الزقازيق.

أمر الإحالة أسند إلى المتهم قتله المجني عليها ابنته عمدًا مع سبق الإصرار المصمم عليه، وذلك بأن تعدى عليها بالضرب مستخدمًا في ذلك أداة (حزام) محدثًا ما بها من إصابات موصوفة بتقرير الصفة التشريحية، قاصدًا من ذلك إزهاق روحها، وذلك بعدما أقدم في ذات الزمان والمكان على هتك عرض ابنته الطفلة المجني عليها بالقوة على النحو المبين في التحقيقات.

أشار أمر الإحالة، إلى أن المتهم قد اقترنت جريمتاه المُشار إليهما بجريمة أخرى؛ بأنه قد شرع في قتل المجني عليه ابنه الطفل، وذلك بأن كال له عدد من الضربات استقرت برأسه وعموم جسده، قاصدًا من ذلك إزهاق روحه خشية افتضاح أمر جريمتاه، فأحدث ما به من إصابات موصوفة بتقرير الطب الشرعي، إلا أنه قد خاب أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه ألا وهو مداركته بالعلاج على النحو الوارد في التحقيقات.