"ينبئ بعواقب خطيرة".. روسيا تعلق على الهجوم

(اخر تعديل 2024-03-30 22:57:19 )

وكالات

علقت وزارة الخارجية الروسية على الهجوم الذي شنه الاحتلال الإسرائيلي على مدينة حلب بشمال سوريا، وتسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، إن موسكو تندد بالضربات الإسرائيلية على سوريا وتعدها انتهاكا صارخا لسيادة دمشق.

نفذت إسرائيل أكثر هجماتها دموية منذ شهور على محافظة حلب في شمال سوريا في وقت مبكر من الجمعة، وقالت إنها قتلت قياديا بارزا في جماعة حزب الله بلبنان، في تكثيف لحملتها على الجماعات المتحالفة مع إيران بالتوازي مع حربها في قطاع غزة.

وقال زاخاروفا إن هذه الأفعال "تنبئ بعواقب شديدة الخطورة" في ضوء التصعيد الحاد في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وارتفعت حصيلة قتلى الغارة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت، فجر الجمعة، مواقع عدة قرب حلب في شمال سوريا إلى 52، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، إن حصيلة الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع قرب مطار حلب الدولي ارتفعت حيث بلغت 52 قتيلا، من بينهم 38 من القوات السورية و7 من حزب الله اللبناني و7 سوريين من مجموعات موالية لإيران".

وكان المرصد قد أفاد الجمعة بمقتل 36 جنديا سوريا و7 عناصر من حزب الله.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن هذه الحصيلة من القتلى من قوات الجيش السوري تُعدّ الأعلى خلال الضربات الإسرائيلية السابقة التي طالت مناطق سورية، منذ كثّفت إسرائيل استهدافها لمواقع في سوريا إثر اندلاع الحرب ضدّ حماس في قطاع غزة في السابع من أكتوبر.

واعتبر أن هذا الهجوم يعد الأعنف في الضربات الإسرائيلية على سوريا منذ 3 سنوات، كما أنه يعد الأكثر دموية من حيث عدد القتلى.