"انتزع الخوف من قلبي".. طبيبة فلسطينية خاطرت

حمود عبدالرحمن:

على مدار الساعات الأخيرة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لطبيبة فلسطينية وهي تحاول إنقاذ شابا محاصر بعد إصابته على يد الاحتلال الإسرائيلي.

وظهر في الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا، الطبيبة أميرة محمود العسولي، استشاري طب النساء والتوليد، والتي تعمل بمجمع ناصر الطبي بخان يونس جنوب قطاع غزة، وهي تهرول هي ومجموعة من الأطباء ناحية المكان الذي حصر فيه الشاب، قبل أن تقوم الطبيبة بحمل الشاب إلى داخل المستشفى.

ونشر تلفزيون فلسطين مقطع فيديو للطبيبة، التي تعمل متطوعة ضمن الطاقم الطبي في مجمع ناصر في خان يونس، وروت الطبيبة أحداث الفيديو قائلة، بأن الشاب أصيب برصاص قناص من جيش الاحتلال، أمس الجمعة، تقول: "كان هناك عدد من الأطباء ولكنهم لديهم خوف من قناصات الاحتلال"، قبل أن تأتي لها الجرأة والهرولة تجاه الشاب لإنقاذه: "تمكنا من إخراجه، وإدخاله للمستشفى"، مشيرة إلى أن الاحتلال وجه رصاصة بشكل مباشر تجاه الشاب".

الطبيبة البطلة أميرة العسولي تروي تفاصيل إنقاذها شاب أصيب برصاص قناصة الاحتلال أمس في غزة#فلسطينpic.twitter.com/haPSOzZnD3

— palgraph (@palestine_graph) February 10, 2024


قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن حياة الجرحى في مستشفى الأمل بخان يونس في خطر جراء نفاد الأكسجين بالكامل.
وأضاف الهلال الأحمر، أن مخزون الوقود في مستشفى الأمل بخان يونس سينفذ خلال 4 أيام فقط.