"أحضره القدر".. مدرب كوت ديفوار بين جلطات الدم


كتب - محمد القرش:

حصد منتخب كوت ديفوار بقيادة المدرب الوطني، إيميرس فاي، لقب كأس الأمم الإفريقية أمس الأحد، بعد التغلب على نيجيريا في المباراة النهائية بنتيجة 2-1.

وأصبح إيميرس فاي أول مدرب يحقق بطولة كأس الأمم الإفريقية دون أن يبدأ البطولة كمدرب لفريقه.

وأعلن الاتحاد الإيفواري لكرة القدم إقالة المدرب جون لوي جاسيه، ، بسبب سوء نتائج المنتخب والتأهل إلى دور الـ16 برصيد 3 نقاط فقط، وتعيين إيمري فاس بدلا منه.

من نانت الفرنسي مرورا بجلطات الدم

كلاعب محترف، توقفت مسيرته المهنية بسبب الإصابات المتكررة "جلطات الدم"، شارك إيمري مع نادي نانت الفرنسي، وقضى معظم مسيرته هناك (2003-2007).

ومن 2007 إلى عام 2009، لعب لنادي ريدينج إف سي قبل أن ينهي مسيرته في نيس، حيث بقي بين عامي 2009 و2012، واضطر لاعب خط الوسط إلى الاعتزال في 1 فبراير 2012، عن عمر 28 عامًا فقط، بسبب جلطات الدم المتكررة.

لم يعرف طعم الفوز أمام الفراعنة

وواجه إيميرس فاي منتخب مصر بصحبة كوت ديفوار في ثلاث مناسبات، تعادل سلبيا مرة في بطولة ودية بعام 2007، والخسارة أمام الفراعنة في دور مجموعات كأس الأمم الإفريقية 2006 ومن ثم الخسارة في نهائي نفس النسخة بركلات الترجيح 4-2.

بداية المسيرة التدريبية مع نيس حتى حصد "كأس المعجزات"


وبدأ فاي، الحائز على شهادة تدريب كرة القدم، مسيرته التدريبية مع فريق تحت 19 عامًا في نادي نيس الفرنسي بعام 2012، وبقي هناك حتى عام 2021 قبل أن يتولى قيادة الفريق الرديف في كليرمون فوت الفرنسي.

وفي عام 2022، تم تعيينه مساعدًا لجان لويس جاسيت في منتخب الأفيال الإيفوارية، ويعرف الجمهور باقي القصة بدءً من تولية قيادة كوت ديفوار في دور الـ16، حتى الظفر باللقب الثالث عبر التاريخ في 13 يوما فقط.

اقرأ أيضًا:

"تحية عسكرية".. ما قصة احتفال فرانك كيسي الدائم؟