عدو المثانة.. احذر هذا المكون الخطير يدمر جسمك

عدو المثانة.. احذر هذا المكون الخطير يدمر جسمك
(اخر تعديل 2024-05-13 16:36:13 )

كتبت- أسماء مرسي:

السكر من أكثر المكونات الغذائية شيوعا في الوجبات، لكن ما لا يدركه الكثير هو أن هذا المكون يُخفي وراءه خطرا يهدد صحة المثانة.

تأثير السكر على صحة المثانة

وفقا لموقع "health"، يُزيد السكر تفاقم أعراض فرط نشاط المثانة لدى بعض الأشخاص، ما يسبب تهيج المثانة، وزيادة الحاجة إلى التبول، والألم، والشعور بامتلاء المثانة حتى بعد التبول.

وحذر خبراء في "الجمعية الوطنية لمرض السكري والسمنة" من أن الإفراط في استهلاك السكر، يسبب تهيج والتهابات في المثانة.

وأشاروا إلى أن السكريات غذاء مثاليا للبكتيريا الضارة، ما يزيد من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

ونتيجة لذلك، ينصح بتقليل تناوله للحفاظ على صحة المثانة والجهاز البولي بشكل عام.

نصائح لتقليل خطر الإصابة بالتهاب المثانة:

الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

تجنب حبس البول لفترات طويلة من الوقت.

الحفاظ على النظافة الشخصية، خاصة بعد استخدام الحمام.

استشارة الطبيب فورا عند ظهور أي أعراض لالتهاب المثانة، مثل الشعور بألم أو حرقة عند التبول، أو الحاجة المتكررة للتبول.

الحد من تناول السكر.

اقرأ أيضا: