هفوات بايدن تثير سخرية الإعلام المصري..

هفوات بايدن تثير سخرية الإعلام المصري..

كتب- حسن مرسي:

واجه الرئيس الأمريكي جو بايدن موقفًا محرجًا جديدًا أثار حفيظة وسائل الغعلام والمتابعين على منصات التواصل الاجتماعي، مما أثار الجدل حول قدرة رئيس الولايات المتحدة العقلية والذهنية وحالته الصحية وكفاءته في القيام بمهامه الرئاسية.

في خطابه الأخير بالبيت الأبيض، أمس الخميس، وأثناء تناوله الأحداث في غزة وقضية إدخال المساعدات، تلفظ بايدن بعبارة تسببت في لغط واسع عندما وصف السيسي برئيس المكسيك، حيث جدد كثيرون تشكيكهم قدراته الذهنية وسط تكرار هذا النوع من الأخطاء.

وسخر الإعلامي عمرو أديب خلال برنامجه "الحكاية"، عبر فضائية "mbc مصر"، من تصرحات جو بايدن بقوله: "بايدن أصبح أضحوكة العالم ومثار للسخرية بسبب زلاته وهفواته، بايدن كان عايز يفرد عضلاته العقلية بس جاله كرامب ورباط صليبي في المخ، الراجل بيقول إنه قابل فرنسوا ميتران اللي مات من التسعينات، وبيتكلم على أن السيسي رئيس المكسيك".

فيما علق الإعلامي مصطفى بكري، خلال برنامجه "حقائق وأسرار"، على قناة "صدى البلد"، على تصريحات جو بايدن قائلًا: "الراجل ده قاعد يهبل بكلام مش عارف معناه، فقد عقله، مش عارف الأخ من الأخت، ده لو عندنا نوديه الخانكة أو العباسية".

وأضاف بكري، أن الرئيس الأمريكي وتصريحاته أن السيسي رئيس المكسيك، دليل قوي على الحالة العقلية لبايدن التي وصل لها، هذا المعتوه بدلا من أن يدين ما يجري في غزة، جاي يرمى أخطائه على مصر، أي مصيبة نحن نعيشها، واحد مجنون في تل أبيب، وآخر معتوه في واشنطن".

من جانبه، تطرق الإعلامي خالد أبو بكر، خلال برنامجه "كل يوم"، على قناة "أون"، إلى التقارير العديدة التي تشير إلى تدهور الحالة الصحية والعقلية لبايدن، قائلًا: "بيخرف وبيقول أي كلام، والبيان الصادر من الرئاسة المصرية تم صياغته بمفردات تليق بمصر وقوتها.. وقوة البيان وسرعته تؤكدة المواجهة.. بايدن ليس صاحب القرار الأساسي في الإدارة الأمريكية، وليس هو الشخص الذي يصلح للإدارة بنسبة 100%".