فوائد الأرز الأسود.. وسبب تسميته بهذا الاسم

فوائد الأرز الأسود.. وسبب تسميته بهذا الاسم

كتبت- أميرة حلمي:

الأرز الأسود من الأطعمة الآسيوية الغنية بمضادات الأكسدة، وبشكل خاص الأنثوسيانين، فهو المسؤول عن لونه الداكن المميز، والذي بدوره يساعد الجسم على محاربة الالتهابات.

سبب تسميته بالأرز الأسود

في الصين القديمة، يقال إن الأرز الأسود كان فريدًا ومغذيًا لدرجة أنه كان محظورًا على الجميع باستثناء الملوك، لذا تم تسميته أيضاً بالأرز المحظور.

واليوم، بفضل نكهته الخفيفة وملمسه المطاطي، والعديد من الفوائد الغذائية، يمكن العثور على الأرز الأسود في العديد من المأكولات حول العالم.

فيما يلي 11 فائدة واستخدامات للأرز الأسود، وفقا لموقع health line الطبي.

مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية

بالمقارنة مع أنواع الأرز الأخرى، الأرز الأسود واحد من أعلى الأنواع في البروتين، إذ يحتوي كل (100 جرام) من الأرز الأسود على 9 جرامات من البروتين، مقارنة بـ7 جرامات للأرز البني.

كما أنه مصدر جيد للحديد، وهو معدن ضروري لحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

القيمة الغذائية لربع كوب (45 جراما) من الأرز الأسود:

السعرات الحرارية: 160

الدهون: 1.5 جرام

البروتين: 4 جرامات

الكربوهيدرات: 34 جراما

الألياف: 1 جرام

الحديد: 6% من القيمة اليومية

لذا فالأرز الأسود هو مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية، وخاصة البروتين والألياف والحديد.

غني بمضادات الأكسدة

بالإضافة إلى كونه مصدر جيد للبروتين والألياف والحديد، فإن الأرز الأسود يحتوي بشكل خاص على نسبة عالية من العديد من مضادات الأكسدة، وهي مركبات تحمي خلاياك من الإجهاد التأكسدي الذي تسببه الجزيئات المعروفة باسم الجذور الحرة، إذ يرتبط الإجهاد التأكسدي بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الحالات المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب ومرض الزهايمر وأشكال معينة من السرطان.

على الرغم من كونه أقل شعبية من أصناف الأرز الأخرى، إلا أنه يتمتع بأعلى قدرة ونشاط مضاد للأكسدة بشكل عام.

بالإضافة إلى الأنثوسيانين، وجد أن الأرز الأسود يحتوي على أكثر من 23 مركبًا نباتيًا ذات خصائص مضادة للأكسدة، بما في ذلك عدة أنواع من الفلافونويد والكاروتينات.

يحتوي على مركب النبات الأنثوسيانين

الأنثوسيانين هي مجموعة من أصباغ نبات الفلافونويد المسؤولة عن اللون الأرجواني للأرز الأسود، بالإضافة إلى العديد من الأطعمة النباتية الأخرى مثل التوت الأزرق والبطاطا الحلوة، لذا فهو يساعد في الحماية من العديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسمنة وبعض أشكال السرطان

قد يعزز صحة القلب

الأبحاث حول آثار الأرز الأسود على صحة القلب محدودة. ومع ذلك، فقد ثبت أن العديد من مضادات الأكسدة تساعد في الحماية من أمراض القلب.

يدعم صحة العين

الأرز الأسود يحتوي على كميات عالية من اللوتين والزياكسانثين، وهما نوعان من الكاروتينات المرتبطة بصحة العين، تعمل هذه المركبات كمضادات للأكسدة للمساعدة في حماية عينيك من الجذور الحرة الضارة، وحماية شبكية العين عن طريق تصفية موجات الضوء الأزرق الضارة.

خالي من الجلوتين

الجلوتين هو نوع من البروتين الموجود في الحبوب، مثل القمح والشعير.

الأرز الأسود خالي من الجلوتين بشكل طبيعي ويمكن أن يكون خيارا جيدا لأولئك الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية الجلوتين.

يساعد في إنقاص الوزن

يُعد مصدرا جيدا للبروتين والألياف، وكلاهما يمكن أن يساعد في تعزيز فقدان الوزن عن طريق تقليل الشهية والشعور بالامتلاء.

علاوة على ذلك، فهو يساعد على تجنب الإصابة بالسكري، بسبب كمية الألياف التي يحتويها، والتي تقوم بدورها على إبطاء عملية امتصاص السكر في الدم، وذلك بجانب دوره المفيد في التحكم بالوزن.

سهل الطهي والتحضير

طهي الأرز الأسود سهل ويشبه طهي أشكال أخرى من الأرز.

لتحضيره، ما عليك سوى الجمع بين الأرز والماء أو المرق في قدر على نار متوسطة إلى عالية، بمجرد الغليان، قم بتغطيته وقلل الحرارة إلى نار خفيفة. اطبخ الأرز لمدة 30-35 دقيقة، أو حتى يصبح طريا ومطاطيا، ويتم امتصاص كل السائل.

اقرأ أيضا: