أزهري يرد على تصريحات إسلام بحيري: أي دين

أزهري يرد على تصريحات إسلام بحيري: أي دين
(اخر تعديل 2024-05-12 22:50:09 )

كتب- حسن مرسي:

انتقد الشيخ علي محمد الأزهري، أستاذ مساعد العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، تصريحات إسلام بحيري، الباحث والمفكر وأحد الأعضاء المؤسسين لـ"تكوين"، حول أهداف مركز تكوين الفكر العربي.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، قال الأزهري: "لو كان الدينُ بالرأي لكان أسفلُ الخفِّ أولى بالمسحِ من أعلاهُ"، العقائد خط أحمر، هل هؤلاء يجددون دينًا؟ أي دين يتحدثون عنه؟ لماذا يستهدفون الدين الإسلامي؟، لماذا لا يتعرضون للشيعة أو تجديد الخطاب اليهودي".

وشدد الأزهري على أن "قولًا واحدًا مينفعش أخد ديني عن إبراهيم عيسى، الأزهر هو المنوط به أمر الدين وفقًا للدستور المصري".

ووجه الأزهري انتقادات لأسلوب "الهبد" في الدين، قائلاً: "لعلوم الدين رجالٌ و"الهبد والتحدث بفتح الصدر" في الدين غير جائز، حينما أستمع إلى القرآن يُتلى من هؤلاء أجد أغلبه أخطاء تلاوة، التعرض للدين وأحكامه مهمة منوط بها المتخص المؤهل".

وأكد الأزهري على أهمية الاجتهاد الشرعي، لكنه حذر من "الهوى" في التفسير، قائلاً: "التعبد لله على الفطرة جائز ولكن الاجتهاد بالرأي مصطلح أكبر من ذلك الفصيل لفقدانه التخصص، لا حجر على العقل والتفكير ولكن للعقل مساحة وتلك المساحة لا تؤهله ليكون حاكمًا على كتاب الله ولو كان الدين بالرأي لأصبح هوى، وجميع ما يتحدث عنه هذا الفصيل من شبهات مردود عليها سلفًا".