السيسي: مشاركة سلطان البهرة في تطوير مسجد

السيسي: مشاركة سلطان البهرة في تطوير مسجد
(اخر تعديل 2024-05-12 07:08:19 )

كتب- محمد فتحي:

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر والتقدير لجلالة سلطان البهرة للمشاركة في تطوير مساجد آل البيت في مصر.

وقال الرئيس السيسي، خلال كلمة ألقاها في افتتاح مسجد السيدة زينب بالقاهرة، إن مشاركة جلالة السلطان ومساهمته مقدره ولها دلالة كبيرة، إذ أنها تدل على حب أل البيت.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسجد السيدة زينب بالقاهرة، وذلك بعد الانتهاء من أعمال التطوير، بحضور عددا من الشخصيات العامة والسياسية.

وكان في استقبال الرئيس السيسي، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، ووزير الأوقاف، ومحافظ القاهرة، وعددا من الوزراء.

ويحتل مسجد السيدة زينب مكانة كبيرة في قلوب المصريين، خاصة من مريدي آل البيت بزيارة المسجد، كدليل منهم على محبتهم للنبي محمد عليه الصلاة والسلام وآل بيته الكرام، ليكون درة تاج مساجد آل البيت بالقاهرة.

"مصراوي" في السطور التالية ينشر أبرز المعلومات عن مسجد السيدة زينب وهي كالآتي:

- حرص القائمون على التجديد على أن يكون التصميم على أحدث طراز إسلامي.

- رخام الحوائط من العلامات النادرة لحوائط مسجد السيدة زينب.

- الرخام مزخرف بشكل محفور بارز داخل الحوائط، ما يعطي لحوائط المسجد المنظر الجمالي العتيق.

- دورات المياه صممت لتضاهي دورات مياه المسجد الحرام والمسجد النبوي من ناحية التصميم والعدد.

- جميع الحلي الداخلي للمسجد من الرخام المحفور بطريقة حرفية غير موجود في مسجد آخر.

- يقع المسجد في حي السيدة زينب حيث اشتق الحي اسمه من المسجد العريق.

- جاءت السيدة زينب حفيدة رسول الله عليه الصلاة والسلام إلى مصر عام 61 هجريا.

- كان في استقبالها أهل مصر وتم الاستقبال بشكل رائع، ووهب والي مصر قصره لها للإقامة فيه، لكنها اكتفت بغرفة واحدة.

- جعلت غرفتها للعبادة والزهد وتحولت بعد وفاتها إلى ضريحها الآن.

- أوصت السيدة زينب قبل وفاتها بتحويل باقي القصر إلى مسجد، وتم ذلك حيث تحول إلى مسجد السيدة زينب.

كانت وزارة الأوقاف، قد افتتحت مسجد السيدة زينب رضي الله عنها، أمام المصلين يوم الجمعة 29 مارس 2024، وذلك بعد الغلق المؤقت، بينما استمر غلق الضريح والمقام إلى حين الانتهاء الكامل من تطويره وتجديده.

والسيدة زينب رضي الله عنها هي بنت الإمام علي بن أبي طالب، وأمها السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجدتها لأمها السيدة خديجة بنت خويلد أولى أمهات المؤمنين، شقيقة الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة (رضي الله عنهم أجمعين).

وتحتل السيدة زينب رضي الله عنها، مكانة خاصة في قلوب جموع المصريين الذين يأتون لزيارتها بمنطقة وسط القاهرة حيث اشتهر الحي باسمها، كما أطلقوا عليها لمكانتها أسماء متعددة فهي عقيلة بني هاشم "رئيسة الديوان"، "المشيرة"، "أم العواجز" و"غفيرة مصر".