بعد زيارة لاعب الأهلي مسجد" الحسين" أسامة قابيل

بعد زيارة لاعب الأهلي مسجد

كتب-محمد قادوس:

أثار لاعب النادي الأهلي محمد هاني، الجدل بعد ظهوره في مسجد “الحسين” بالقاهرة، عقب تعرضه لانتقادات واسعة.

وتوجه بسؤال حول حكم التبرك بالأولياء وحكم الصلاة في مسجد به قبر ولي؟

أجاب على ذلك الدكتور أسامة قابيل، الداعية الإسلامي وأحد علماء الأزهر الشريف، قائلًا إنه يجوز التبرك بمقامات واضرحة آل بيت رسول الله والأولياء والصالحين، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى-في سورة الأحزاب،" إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا * وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَىٰ فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا".

وأضاف قابيل، في تصريحات خاصة لمصراوي: أن الله-سبحانه وتعالى-يحب أن يسأل بالأنبياء والصالحين، وبالتالي يجوز أن نسأل الله-سبحانه وتعالى-بجاه النبي والصالحين والأولياء، مضيفا: لو عاوز تدخل على باب ربنا ادخل واحدك، لكن لا يوجد أي مانع إنك تتبرك وتتوسل الى الله بأعمال الصالحين وبقربهم من الله سبحانه وتعالى.

وأوضح العالم الأزهري أن الشرع والقرآن جاؤا ببناء المسجد عند قبور الصالحين لقوله تعالى: "الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدً".

وقال الامام البيضاوى يتخذون عليهم مسجداً لتعود بركة اثارهم وعبادتهم على المصلى ينتفع بمن جاوره.

وبين الداعية إلى أن الله-سبحانه وتعالى-أمرنا بأن نتخذ من مقام إبراهيم مصلى، وهو في المكان الذى يعتبر مظهر التوحيد في الطواف والسعي، الكعبة المشرفة، جعل الله فيها مكانا نتبارك به وهو مقام سيدنا إبراهيم، وذلك في قوله سبحانه وتعالى: وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ.

وأكد أنه يجوز الصلاة في مسجد به مقام أو ضريح، فنحن نصلى لله ولا نصلى لأحد سواه.