دراسة تحذر من خطورة الأطعمة المعالجة على الحمل

دراسة تحذر من خطورة الأطعمة المعالجة على الحمل

تحذر دراسة حديثة في جامعة ويسكونسن، من تناول الأطعمة السريعة والمعبأة و البرجر والمعجنات على صحة الحوامل، وفقًا لما ذكره موقع medicalxpress.

وتعتبر هذه الدراسة هي الأولى التي أجريت على الحوامل والتي تظهر أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة أعلى من الأطعمة فائقة المعالجة ترتبط بزيادة التعرض للفثالات، نقلا عن موقع 24 الإماراتي.
والفثالات فئة من المواد الكيميائية المرتبطة بالبلاستيك، يمكن أن تتسرب من التغليف والتعبئة وحتى من القفازات البلاستيكية التي يرتديها مناولو الطعام.
وبمجرد تناولها أثناء الحمل، يمكن للمواد الكيميائية أن تدخل إلى مجرى الدم، عبر المشيمة ومن ثم إلى مجرى دم الجنين.
ومن الغريب أن الدراسة تشير إلى أن السبب ليس الطعام، وإنما ما يلامس الطعام قبل تناوله.
وشملت الدراسة 10331 امرأة حاملاً، وتم قياس مستويات الفثالات في عينات البول لديهن خلال الثلث الثاني من الحمل.

ووجد الباحثون أن الأطعمة فائقة المعالجة تشكل 10% إلى 60% من الأنظمة الغذائية للمشاركات، بمتوسط 38.6%.
وارتبطت كل نسبة غذائية أعلى مقدارها 10% من الأطعمة فائقة المعالجة بتركيز أعلى بنسبة 13% من ثنائي (2-إيثيلهيكسيل) الفثالات، وهو أحد أكثر الفثالات شيوعاً وضرراً.
وقالت الدكتورة شيلا ساتيانارايانا، الباحثة المشاركة: "عندما تتعرض الأمهات لهذه المادة الكيميائية، يمكنها عبور المشيمة والدخول إلى الدورة الدموية للجنين".