دراسة تكشف.. التأثير النفسي للطلاق على السيدات

دراسة تكشف.. التأثير النفسي للطلاق على السيدات

كشفت دراسة جديدة أن السيدات البالغين 50 عامًا أو أكثر، يتناولون مضادات الاكتئاب أكثر من الأصغر سنًا، وبالتالي فإن الطلاق يكون أصعب على النساء في مراحل متقدمة في العمر عن باقي الأعمار، و أكثر من الرجال أيضًا، وفقًا لما ذكره موقع healthday.


وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة هارفارد، يميل كلا الجنسين إلى زيادة استخدامهما لمضادات الاكتئاب عند المرور بالطلاق أو الانفصال أو وفاة الشريك، بعد سن الـ 50، نقلا عن موقع 24 الإماراتي.

وأظهرت النتائج أن استخدام النساء لهذه الأدوية كان أكبر من الرجال.

وجد الباحثون أن استخدام مضادات الاكتئاب لدى النساء زاد بنسبة 6% قبل الانفصال، وارتفع إلى 7% قبل الطلاق، مقارنة بـ 3% و5% لدى الرجال.

وفي غضون عام، عاد استخدام مضادات الاكتئاب إلى مستوياته الطبيعية لدى الرجال، لكن الأمر كان مختلفاً بالنسبة للنساء.

وأظهرت النتائج أن استخدام النساء لم يتضاءل إلا قليلاً بعد انتهاء العلاقة مباشرة، ثم زاد مرة أخرى بعد عام وما بعده.

واستندت الدراسة إلى بيانات 229 ألف شخص في فنلندا بين عامي 1996 و2018، وتراوحت أعمارهم بين 50 و70 عاماً، وتعرض 33% منهم للطلاق، و30% لانفصال العلاقات، و37% لوفاة الشريك.

ولاحظ الباحثون ارتباط الانخفاضات الطفيفة في استخدام مضادات الاكتئاب ببدء علاقة جديدة طويلة الأمد، أو العودة للشريك.

وفسر الباحثون ذلك بأن النساء تتحمل مسؤوليات أكبر لإدارة العلاقات الشخصية، مثل تلك التي مع أطفال الشريك، ما قد يؤدي إلى تقويض صحتهن العقلية.