مفاجأة صادمة لـ "نصرة" وحبس محمد ثروت.. الحلقة

مفاجأة صادمة لـ
(اخر تعديل 2024-03-24 21:22:16 )

كتب- مروان الطيب:

شهدت الحلقة 14 العديد من المفاجأت والأحداث المشوقة، كان أبرزها سرقة معرض سيارات سعد "محمد ثروت"، والكشف عن سارق ذهب "نصرة"، وصدمة حلا "مريم أشرف زكي" في والدها سراج "مراد مكرم" بعدما اكتشفت أن شاهيناز "مي سليم" ليست والدتها الحقيقة، وقام والدها سراج تلفيقها قضية مخدرات وأدخلها السجن، وكتب شهادة ميلادها على اسم "شاهيناز"، فضلا عن صدمة يحيي سليمان "أحمد مجدي" في والده سليمان بدر "محمود الحديني" من اتخاذه دار المسنين والأيتام ستار لعمليلت غسيل أموال مشبوهة.

بدأت الحلقة ال 14 بمشهد جمع كلا من حلا "مريم أشرف زكي" مع والدتها نبيلة "الراقصة دينا"، التي ظهرت في أول الحلقة لتبلغها بحقيقتها، وأنها والدتها الحقيقية بدلا من شاهيناز هارون وسرعان ما سردت لها القصة الكاملة لسجنها على يد والدها سراج.

وتنتقل الأحداث إلي فيلا سراج "مراد مكرم" الذي يدخل الفيلا مع رحمة شقيقة نصرة بعدما ردها إلى عصمته بسبب حملها، ويخبر شاهيناز أنها ستعيش معهم في المنزل.

وشهدت الحلقة صدمة كبيرة ل يحيي سليمان بعدما تذهب نصرة إلي منزل والدته وتخبره بأن والده سليمان ليس رجل شريف، ولكنه يتخذ من دار الأيتام ودار المسنين ستار لغسيل الأموال من تجارة السلاح والمخدرات، وتعطي له كل المستندات التي تدل على ذلك، ويدخل حينها في حالة صدمة شديدة، ولكن يعطي هذه المستندات للنيابة ليتم القبض على والده الدكتور سليمان.

وتنتقل الأحداث إلى معرض سيارات سعد الذي اتفق مع نصرة على استلام شحنة سيارات كبيرة باسمه بالشراكة معها، وبالفعل يتسلم سعد السيارات، ووضعها في المخازن الخاصة بشركته، ولكنه يفاجئ بعدها بسرقة كل السيارات التي توجد في المعرض والمخزن الخاص به، ليصاب بصدمة كبيرة، كما يتم القبض عليه وحبسة 4 أيام على ذمة التحقيق بعدما تتهمه نصرة بسرقة السيارات بحكم العقد المبرم بينهما.

كما كشفت الحلقة أن كلا من رحمة وشقيقها شريف (يوسف الأسدي)، هما من سرقا نصرة وتم اتهام روقية (رنا رئيس) في سرقة الذهب بدلا منهما، وانتهت أحداث الحلقة بصدمة نصرة وهي عدم وجود روقية في الغرفة التي حبستها فيها.