جثة متحللة تثير الذعر بين أهالي بشلا فى الدقهلية

جثة متحللة تثير الذعر بين أهالي بشلا فى الدقهلية

الدقهلية-رامي محمود:

تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الدقهلية، من جهودها لكشف هوية جثمان عثر عليه عدد من أهالي قرية بشلا التابعة لمركز ميت غمر متحللة داخل برج لتقوية شبكات المحمول بإحدى الأراضي الزراعية وكذلك الوقوف على أسباب الواقعة.

تلقى اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد عز، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز ميت غمر، بالعثور على جثة متحللة داخل برج لتقوية المحمول بالأراضي الزراعية بقرية بشلا التابعة للمركز.

على الفور انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة ميت غمر بقيادة المقدم رامي أبوشتيه، رئيس المباحث، إلى مكان الواقعة، و بالفحص تبين ان الجثة فى حالة تحلل وربما يكون قد مر وقت طويل على إلقائها داخل نطاق محطة شبكة تقوية الهاتف المحمول، بجوار البطاريات.

جرى نقل الجثمان عن طريق سيارة الإسعاف إلى مشرحة مستشفى ميت غمر، وإخطار النيابة العامة بالواقعة والتحري وفحص بلاغات التغيب ومطابقتها بأوصاف الجثة وتحديد الأسباب وراء الواقعة وظروفها وملابساتها.

تحرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.