30 ألف جنيه إجمال التكلفة شهريًّا.. وزيرة

30 ألف جنيه إجمال التكلفة شهريًّا.. وزيرة

كتب- نشأت علي:

أعلنت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن هناك مؤسسات لرعاية المسنين مجانية بإجمالي تكلفة 30 ألف جنيه في الشهر للمسن، ولكن مراعاةً لبعض المعايير في إصدار التراخيص ومراعاة جودة الخدمة فإن مبلغ 100 ألف جنيه ليس مبلغًا ضخمًا؛ خصوصًا أن الوزارة تتحمل تكلفة التراخيص لدور المسنين المجانية.

جاء ذلك تعقيبًا على اقتراح النائب أحمد بلال البرلسي، عضو مجلس النواب عن حزب التجمع، بطلب إضافة جديدة على المادة 10 من مشروع قانون رعاية حقوق المسنين، بإعفاء المؤسسات التي تقدم الخدمة للمسنين مجانًا من الرسوم، على أن يتم دفع الرسم المقرر في حال قررت المؤسسة تقديم الخدمة بمقابل.

ليكون النص: "يصدر الترخيص بإنشاء المؤسسات الاجتماعية لرعاية المسن، والمؤسسات الاجتماعية التي تقدم خدمات اجتماعية وثقافية وترفيهية ودينية، من الوزارة المختصة بعد سداد رسم لا يتجاوز مئة ألف جنيه يتم تحصيله وفقًا لأحكام قانون الدفع غير النقدي المشار إليه، (وتعفى من الرسم المؤسسات التي تقدم الخدمة للمسنين مجانًا، على أن يتم دفع الرسم المقرر في حال قررت المؤسسة تقديم الخدمة بمقابل، وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون إجراءات وشروط هذا الترخيص وفئات الرسم وحالات الإعفاء الأخرى)".

وقال بلال إن السبب في التعديل أن هناك عشرات الآلاف من الجمعيات والمؤسسات المشهرة والتي يجب تشجيعها على العمل على رعاية المسنين، وهناك الكثير منها مَن يرغب في رعاية المسنين بشكل خيري ومجاني، وبالتالي فإن فرض هذا الرسم عليها قد يتسبب في إحجامها عن الدخول في هذا النشاط، وسيتحول الأمر إلى الاستثمار فقط وتصبح هذه المؤسسات لمن استطاع أن يدفع فقط، لذا يجب النص في القانون على إعفائها وعدم ترك الأمر للائحة التنفيذية اتساقًا مع فلسفة القانون، وفي حال فرضها رسومًا على المسنين يتم إلغاء الإعفاء وفرض رسم يتناسب مع ما تفرضه.