10 صور لمحطات رأس الحكمة وسيدي عبدالرحمن..

10 صور لمحطات رأس الحكمة وسيدي عبدالرحمن..
(اخر تعديل 2024-05-13 14:36:25 )

كتب- محمد نصار:

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، مواقع العمل في مشروع الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع (السخنة - العلمين - مطروح) في المسافة من رأس الحكمة وحتى محطة العلمين.

بدأت الجولة بتفقد محطات رأس الحكمة والضبعة وسيدي عبد الرحمن، حيث تقع هذه المحطات في مسار القطار السريع على الطريق الساحلي الدولي، كما تقع تلك المحطات وسط هذه المدن، لكي تخدم القاطنين والعاملين بها والمترددين عليها.

ثم توجه الوزير لمتابعة التقدم في معدلات تنفيذ وإنشاء محطة العلمين وهي محطة للقطار السريع، ستخدم مدينة العلمين الجديدة والحركة السياحية بها والساحل الشمالي الغربي، إضافة إلى حركة نقل البضائع كما أنها محطة انتقال لجميع القاطنين والأيدي العاملة والمتمردين على المنطقة أثناء التنفيذ والإنشاء سواء على المستوى المحلي للانتقال من جميع محافظات الجمهورية أو على المستوى العالمي للانتقال من خلال المطارات التي يمر بها شبكة القطار السريع.

واستعرض وزير النقل، مع رئيس وقيادات الهيئة القومية للأنفاق، الموقف التنفيذي لباقي محطات المشروع سواء من حيث التقدم في معدلات تنفيذ أوتشطيب المحطات أو من حيث مخطط سير حركة الركاب من المدخل الرئيسي لكل محطة حتى الوصول إلى صالات التذاكر والتنقل بين الأرصفة وتوافر المصاعد لتسهيل تنقل الركاب، وخطة الاستغلال الإداري والاستثماري الأمثل لكل المساحات بالمحطات المختلفة.

وتابع الوزير، خلال جولته، في هذه المسافة مع رئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري مسار المشروع والأعمال الصناعية من كباري وأنفاق وأخوار وخرسانات الميول التي تحمي جوانب الجسر وأعمال الحماية من أخطار السيول في هذه المسافة.

ووجه الوزير، بتنفيذ الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية والعمل على مدار الساعة للانتهاء من المشروع وفقًا للموعد المخطط حيث أكد وزير النقل، أن الأعمال المدنية والإنشاءات تتم بواسطة كبرى الشركات المصرية المتخصصة في هذه المجالات، بالإضافة إلى الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار، تحت إشراف الاستشاري العام للمشروع "سيسترا" الفرنسي.

كما تم استعراض قطاعات المسار التي تم وجار تسليمها لتحالف (سيمنز - أوراسكوم - المقاولون العرب) لتنفيذ أعمال فرش البازلت وتركيب القضبان وأعمدة الكاتنيري الكهربائية ليتم بعدها تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية والجدول الزمني الخاص بتصنيع وتوريد الوحدات المتحركة للخط الأول من الشبكة حيث تم وصول أول قطار إقليمي وجار تصنيع باقي القطارات الإقليمية وفقًا للجدول الزمني المخطط.

كما تم تصنيع أول قطار كهربائي سريع ويتم حاليا إجراء أختبارات التجارب له على السكة بألمانيا على أن يتوالى تصنيع باقي القطارات تباعًا.

وأكد الوزير، على هامش جولته، أن شبكة القطار الكهربائي السريع التي ستغطي أنحاء الجمهورية بجانب كونها شرايين تنمية فستخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة، مثل المناطق الصناعية في (حلوان و15 مايو وبرج العرب والسادس من أكتوبر والمنيا الجديدة وأسيوط الجديدة وغيرها من المناطق الصناعية) وخدمة المناطق السياحية (الثقافية والتاريخية والدينية والشاطئية) في مصر، مثل خدمة المناطق السياحية في الجيزة وسوهاج والأقصر وأسوان وأبو سمبل والبحر الأحمر) وغيرها من الأماكن السياحية الأخرى في مصر.

كما تخدم المناطق الزراعية الجديدة سواء في الدلتا الجديدة أو مستقبل مصر أو جنة مصر وغرب المنيا وتوشكى وشرق العوينات بالإضافة إلى خلق محاور لوجستية تربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط، وشمال وجنوب البلاد وربط المناطق الصناعية (مناطق الإنتاج) بالموانئ البحرية (مراكز التصدير)، وربط مناطق التنمية الزراعية الحديثة (الدلتا الجديدة - غرب المنيا - توشكى - مستقبل مصر)، بمناطق الاستهلاك وموانئ التصدير.

ويربط كذلك بين المناطق السياحية (سياحة الغوص والشواطئ بالبحر الأحمر - السياحة الثقافية في أهرامات الجيزة) بما يتيح تنوع البرامج السياحية في الرحلة السياحية الواحدة، كما ستساهم هذه الشبكة في تحقيق التكامل مع المطارات والموانئ البحرية والطرق البرية لتحقيق مفهوم النقل متعدد الوسائط والربط بين الموانئ البحرية والموانئ الجافة والمراكز اللوجستية وخدمة أهداف التنمية العمرانية المستدامة وخلق محاور تنمية جديدة والحد من التلوث البيئي، مشيرًا إلى أن خطوط شبكة القطار الكهربائي السريع الثلاثة توفر الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.